واشنطن ليريفان: أعمال القوات الأذربيجانية غير مقبولة واستفزازية

واشنطن

شدد مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، جيك ساليفان، خلال حديث مع رئيس الوزراء الأرمني، نيكول باشينيان، على أنّ “واشنطن ستطالب أذربيجان بسحب قواتها من أراضي أرمينيا”.

وأتى في بيان صادر عن المكتب الصحفي لرئيس الوزراء الأرمني، بأعقاب الاتصال الهاتفي مع ساليفان، أن “الجانب الأمريكي اعتبر أعمال القوات الأذربيجانية على أراضي أرمينيا غير مقبولة واستفزازية، وأكد أن القيادة الأذربيجانية ستطلع على موقف الولايات المتحدة المطالب بسحب قواتها من أراضي أرمينيا”.

اقرأ أيضاً: أرمينيا تلجأ لمنظمة الأمن الجماعي.. بسبب تجاوزات أذربيجانية

ولفت البيان إلى أنّ ساليفان “أشاد بضبط النفس لدى الجانب الأرمني ومحاولته تسوية القضية بطرق دبلوماسية وليس عسكرية”، مردفاً أنّ واشنطن أبدت قلقها بخصوص الأسرى الأرمن المحتجزين لدى أذربيجان، وخلال الحديث، عبّر رئيس الوزراء الأرمني عن شكره للرئيس الأمريكي جو بايدن الذي وصف مجازر الأرمن في الامبراطورية العثمانية بالإبادة الجماعية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأرمنية، في 12 مايو الجاري، عن دخول قوات أذربيجانية للأراضي الأرمنية في منطقة سيونيك، وأن القوات الأرمنية اتخذت خطوات للتعامل مع الوضع.

أرمينيا

وكانت قد قالت وزارة الخارجية الأمريكية، في الخامس عشر من مايو الجاري، أنّ الولايات المتحدة تراقب من كثب الوضع على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان وترجح من الأخيرة، سحب قواتها بشكل فوري من الحدود مع أرمينيا.

وذكرت وقتها، الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، جالينا بورتر، ضمن تصريح صحفي، أنّ الإدارة في واشنطن تراقب عن كثب الوضع على الحدود بين الجانبين، مردفةً: “نتوقع من أذربيجان أن تسحب قواتها فوراً”، وأكدت بورتر على أن التحركات العسكرية في الأراضي المتنازع عليها غير مسؤولة وتمثل استفزازاً لا حاجة إليه.

ليفانت-وكالات

شدد مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، جيك ساليفان، خلال حديث مع رئيس الوزراء الأرمني، نيكول باشينيان، على أنّ “واشنطن ستطالب أذربيجان بسحب قواتها من أراضي أرمينيا”.

وأتى في بيان صادر عن المكتب الصحفي لرئيس الوزراء الأرمني، بأعقاب الاتصال الهاتفي مع ساليفان، أن “الجانب الأمريكي اعتبر أعمال القوات الأذربيجانية على أراضي أرمينيا غير مقبولة واستفزازية، وأكد أن القيادة الأذربيجانية ستطلع على موقف الولايات المتحدة المطالب بسحب قواتها من أراضي أرمينيا”.

اقرأ أيضاً: أرمينيا تلجأ لمنظمة الأمن الجماعي.. بسبب تجاوزات أذربيجانية

ولفت البيان إلى أنّ ساليفان “أشاد بضبط النفس لدى الجانب الأرمني ومحاولته تسوية القضية بطرق دبلوماسية وليس عسكرية”، مردفاً أنّ واشنطن أبدت قلقها بخصوص الأسرى الأرمن المحتجزين لدى أذربيجان، وخلال الحديث، عبّر رئيس الوزراء الأرمني عن شكره للرئيس الأمريكي جو بايدن الذي وصف مجازر الأرمن في الامبراطورية العثمانية بالإبادة الجماعية.

وأعلنت وزارة الدفاع الأرمنية، في 12 مايو الجاري، عن دخول قوات أذربيجانية للأراضي الأرمنية في منطقة سيونيك، وأن القوات الأرمنية اتخذت خطوات للتعامل مع الوضع.

أرمينيا

وكانت قد قالت وزارة الخارجية الأمريكية، في الخامس عشر من مايو الجاري، أنّ الولايات المتحدة تراقب من كثب الوضع على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان وترجح من الأخيرة، سحب قواتها بشكل فوري من الحدود مع أرمينيا.

وذكرت وقتها، الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، جالينا بورتر، ضمن تصريح صحفي، أنّ الإدارة في واشنطن تراقب عن كثب الوضع على الحدود بين الجانبين، مردفةً: “نتوقع من أذربيجان أن تسحب قواتها فوراً”، وأكدت بورتر على أن التحركات العسكرية في الأراضي المتنازع عليها غير مسؤولة وتمثل استفزازاً لا حاجة إليه.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit