واشنطن بانتظار نتائج عرضها لبيونغ يانغ

كوريا الشمالية

ذكرت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية، ورود أنباء عن تلقي كوريا الشمالية عرضاً من واشنطن، لشرح نتائج مراجعة السياسة الأمريكية تجاهها، ونوّهت إلى أنّ ذلك أتى بعد صمت كوريا الشمالية حيال المبادرات السابقة الصادرة عن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن.

وضمن التفاصيل، أفصحت “يونهاب” عن ورود أخبار عن أنّ بيونغ يانغ ردّت على عرض واشنطن بالقول إنّ العرض “تم تلقيه بصورة جيدة”، وإنّ هذا ما يمثل رد فعل مختلفاً مقارنة بردّها عندما قدمت الولايات المتحدة عرضها الأول للحوار. 

اقرأ أيضاً: الكونغرس: كوريا الشمالية تسعى لهزيمة أنظمة الدفاع الأمريكية

من جهتها، كانت الولايات المتحدة قد نوّهت إلى أنّها سعت للتواصل مع الشمال، في منتصف فبراير الماضي، بيد أنّ النظام الشمالي ظلّ “غير مستجيب”، في حين أنّ كوريا الشمالية قالت، في وقت سابق إنّها “ستتجاهل المبادرات الأمريكية حتى تتخلى واشنطن عن عدائها لبيونغ يانغ”.

وكانت قد أعلنت واشنطن، في 30 أبريل الماضي، أنّها أكملت مراجعة سياستها تجاه كوريا الشمالية، وبينت الناطقة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، أنّ السياسة الأمريكية الجديدة لن ترمي إلى “صفقة كبرى” تتضمن كل شيء أو لا شيء، ما دفع الكثيرين إلى الظن بأنّ إدارة بايدن الجديدة قد تكون منفتحة على نهج تدريجي أو العمل خطوة بخطوة بغية إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

كوريا الشمالية

يذكر إلى أنّ مفاوضات نزع السلاح النووي بين الولايات المتحدة والجزء الشمالي من شبه الجزيرة الكورية متعطلة منذ القمة الثانية بين الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، التي اختتمت دون اتفاق في هانوي في عام 2019، إذ نظمت قمتهما الأولى في سنغافورة في عام 2018، حين تعهدت كوريا الشمالية بالعمل من أجل إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بشكل كامل.

ليفانت-وكالات