مينسك تفقد موقعها المُحايد في الصراع الروسي الأوكراني

أوكرانيا

قال مندوب أوكرانيا الدائم لدى مجموعة الاتصال بخصوص إقليم دونباس، ليونيد كرافتشوك، إنه لم يعد من الممكن أن تكون مينسك منصة للمفاوضات بخصوص التسوية في دونباس، مطالباً بالبحث عن مكان جديد لها.

وذكر كرافتشوك خلال بث قناة “أوكرانيا-24”: “لن تكون لدينا رحلات جوية إلى بيلاروس، ولن يكون بإمكاننا الوصول إلى هناك”، مردفاً: “يعني ذلك ومع الأخذ بعين الاعتبار الوضع القائم والسلوك الديكتاتوري الذي يظهره الرئيس المعلن من جانب واحد لبيلاروس، (ألكسندر) لوكاشينكو، ومن الواضح أننا لن نستطيع حتى النظر في موضوع موقع المناقشة أي منصة مينسك، وسنبحث بالتأكيد عن موقع جديد”.

اقرأ أيضاً: الناتو يتهم موسكو بإبقاء جيشها على حدود أوكرانيا

وعلى صعيد متصل، أكدت الخدمة الصحفية لقوات البحرية التابعة للقوات المسلحة الأوكرانية، أن وحداتها نظمت، أمس الأربعاء، تدريبات بحرية مع نظيرتها البريطانية في البحر الأسود.

وأتى ضمن بيان البحرية الأوكرانية عرض على موقعها على “فيسبوك”: “في الجزء الشمالي الغربي من البحر الأسود، أجرت مجموعة تكتيكية مشتركة للسفن والقوارب تابعة للقوات البحرية لأوكرانيا ونظيرتها البريطانية تدريبا من نوع (PASSEX.)، وكان الهدف منه هو الحفاظ على الأمن في المنطقة، وتعزيز قدرات وتدريب أطقم سفن البلدين”.

أوكرانيا

وتابع البيان: “إلى جانب الوحدات القتالية البحرية، شاركت المروحية (Mi-14) التابعة للواء الطيران البحري للأسطول الوطني الأوكراني في التدريبات”، مستكملاً: “التدريب استمر لمدة يومين وتم على عدة مراحل، إذ تدربت مجموعة السفن والقوارب المشاركة على المناورة وتنظيم الدفاع الجوي وصد الهجمات من زوارق عائمة صغيرة الحجم عالية السرعة لعدو محتمل”.

وأشار البيان، إلى أنه “أثناء تنفيذ العناصر المشتركة لواجباتها المنوطة بها، كان التركيز الرئيسي على تحسين التوافق والتماسك بين الأطقم”، منوهةً إلى أن طواقمها أجرت أيضاً، تدريبات على نقل البضائع والاستطلاع وتغطية الوضع البحري في مناطق الملاحة المدنية المكثفة وإجراء عمليات البحث والإنقاذ، وذلك في إطار التوتر المستمر بين موسكو وكييف.

ليفانت-وكالات

قال مندوب أوكرانيا الدائم لدى مجموعة الاتصال بخصوص إقليم دونباس، ليونيد كرافتشوك، إنه لم يعد من الممكن أن تكون مينسك منصة للمفاوضات بخصوص التسوية في دونباس، مطالباً بالبحث عن مكان جديد لها.

وذكر كرافتشوك خلال بث قناة “أوكرانيا-24”: “لن تكون لدينا رحلات جوية إلى بيلاروس، ولن يكون بإمكاننا الوصول إلى هناك”، مردفاً: “يعني ذلك ومع الأخذ بعين الاعتبار الوضع القائم والسلوك الديكتاتوري الذي يظهره الرئيس المعلن من جانب واحد لبيلاروس، (ألكسندر) لوكاشينكو، ومن الواضح أننا لن نستطيع حتى النظر في موضوع موقع المناقشة أي منصة مينسك، وسنبحث بالتأكيد عن موقع جديد”.

اقرأ أيضاً: الناتو يتهم موسكو بإبقاء جيشها على حدود أوكرانيا

وعلى صعيد متصل، أكدت الخدمة الصحفية لقوات البحرية التابعة للقوات المسلحة الأوكرانية، أن وحداتها نظمت، أمس الأربعاء، تدريبات بحرية مع نظيرتها البريطانية في البحر الأسود.

وأتى ضمن بيان البحرية الأوكرانية عرض على موقعها على “فيسبوك”: “في الجزء الشمالي الغربي من البحر الأسود، أجرت مجموعة تكتيكية مشتركة للسفن والقوارب تابعة للقوات البحرية لأوكرانيا ونظيرتها البريطانية تدريبا من نوع (PASSEX.)، وكان الهدف منه هو الحفاظ على الأمن في المنطقة، وتعزيز قدرات وتدريب أطقم سفن البلدين”.

أوكرانيا

وتابع البيان: “إلى جانب الوحدات القتالية البحرية، شاركت المروحية (Mi-14) التابعة للواء الطيران البحري للأسطول الوطني الأوكراني في التدريبات”، مستكملاً: “التدريب استمر لمدة يومين وتم على عدة مراحل، إذ تدربت مجموعة السفن والقوارب المشاركة على المناورة وتنظيم الدفاع الجوي وصد الهجمات من زوارق عائمة صغيرة الحجم عالية السرعة لعدو محتمل”.

وأشار البيان، إلى أنه “أثناء تنفيذ العناصر المشتركة لواجباتها المنوطة بها، كان التركيز الرئيسي على تحسين التوافق والتماسك بين الأطقم”، منوهةً إلى أن طواقمها أجرت أيضاً، تدريبات على نقل البضائع والاستطلاع وتغطية الوضع البحري في مناطق الملاحة المدنية المكثفة وإجراء عمليات البحث والإنقاذ، وذلك في إطار التوتر المستمر بين موسكو وكييف.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit