من 916 إلى 550 مليون دولار.. المُطالبات من إيفر جيفن

قناة السويس

قلّصت هيئة قناة السويس المصرية قيمة مبلغ التعويضات المطلوبة من ملاك السفينة “إيفر جيفن” التي جنحت ضمن مجراها الملاحي قبل أسابيع.

وجاءت الخطوة عقب صدور حكم قضائي برفض تظلم الشركة اليابانية المالكة لـ”إيفر جيفن” على احتجاز هيئة قناة السويس للسفينة لوقت حصولها على التعويضات، وضمن تصريحات تلفزيونية، ذكر الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس إنّ السفينة ما تزال محتجزة في البحيرات المرة الصغرى.

اقرأ أيضاً: قناة السويس تُحقق زيادة بالإيرادات.. قرابة 16%

وبيّن ربيع أنّ القاهرة تُطالب بتعويضات تصل إلى 550 مليون دولار، كاشفاً أنه في البداية جرى طلب 916 مليون دولار، بشكل مبدئي، وذلك لعدم معرفة ثمن البضائع، وأكمل بالقول: “عند تحديد ثمن البضائع التي تقلها السفينة البالغة 775 مليون دولار تم تحديد التعويضات”.

وأكد على أنّ ما تطلبه مصر من تعويضات يرمي إلى تعويض خسائر القناة التي نتجت عن جنوح السفينة “إيفر جيفن”، وليس بهدف تحقيق أية مكاسب، مشيراً إلى أن قناة السويس أغلقت 6 أيام نتيجة أزمة السفينة الجانحة.

قناة السويس

كما نوّه إلى أنه جرى العمل لمدة 24 ساعة على مدار عدة أيام لإنهاء تكدس السفن، لافتاً إلى القيام بزيادة الإجراءات الاحتياطية حول “إيفر جيفن” عقب الإعلان عن وجود 100 حاوية على متنها بها مواد خطرة.

وأكد رئيس هيئة قناة السويس، على أنّ المرشد الموجود على السفينة رأيه استشاري، ولو رغب القبطان تغيير المرشد لأي اعتبار يجري تغييره، ولو طلب القبطان عدم المرور بالقناة نتيجة سوء الأحوال الجوية لتم تنفيذ طلبه.

ليفانت-وكالات