“معرض بانكسي” في “مول الإمارات” بالشراكة مع “دبي للثقافة”

معرض بانكسي الامارات

نظراً للنجاح الذي حققه “معرض بانكسي” في خمس من المدن الأوروبية الرئيسية، حيث استقطبت نسخه باريس وبرشلونة وبراغ وميلانو وبروكسل أكثر من 500 ألف زائر، فمن المقرر أن يستمر المعرض في دبي على مدى ثلاثة أشهر تمتد من تاريخ انطلاقه في 5 أبريل/نيسان الماضي ليختتم عروضه في 30 يونيو/حزيران المقبل، مع إمكانية تمديده لفترة إضافية.

كان قد نظّم “مول الإمارات”، بالشراكة ودعم من هيئة الثقافة والفنون في دبي “دبي للثقافة” لأول مرة في الإمارات، “معرض بانكسي” وبإشراف شركة “فردار” للعروض الترفيهية.

وتتوزع الأعمال بالمعرض على مساحة 1500 متر مربع في مركز الفنون داخل “مول الإمارات”، حيث تم تجديدها بالكامل وتخصيصها لهذا الحدث الرائد، وتتضمن منصة معرض “عالم بانكسي” أكثر من 100 عمل فني من أعمال الفنان العالمي اللامع “بانكسي”.

حيث يقدِّم المعرض تجربة غنية لعشاق الفن ومتذوقيه من جميع الأعمار، والشغوفين باستكشاف عوالم “بانكسي” أحد أشهر رسامي الجرافيتي في العالم.

معرض بانكسي الامارات

وتتيح اللوحات الجدارية المعروضة الفرصة أمام الزوار لإعادة اكتشاف أشهر الأعمال الفنية لهذا الفنان، الذي تغطي أعماله الكثير من جدران الشوارع في كبريات مدن العالم وعواصمه، ومن أبرزها “فتاة البالون” و”رامي الزهور” و”عشاق الموبايل”، إلى جانب العديد من الأعمال الأخرى.

ويأتي تنظيم المعرض في إطار رؤية “دبي للثقافة” الرامية إلى تعزيز مكانة دبي مركزاً عالمياً للثقافة وحاضنة للإبداع وملتقىً للمواهب، عبر تفعيل علاقات التعاون والشراكة على المستويين المحلي والدولي لتقديم تجارب ثقافية ثرية تستلهم من الأصول الثقافية للإمارة وتسهم في ترسيخ بصمتها على الخارطة الثقافية العالمية.

ومنذ لحظة انعقاده حتى اليوم يواصل المعرض جذب الزوار على مدار أيام الأسبوع من الساعة 12 ظهراً حتى منتصف الليل، باستثناء شهر رمضان، وذلك بما يتناسب مع طقوس الشهر الفضيل، ومن ثم سيعود إلى ساعات العمل الطبيعية مع أول أيام عيد الفطر السعيد.

معرض بانكسي الامارات

وتؤكد “دبي للثقافة” أن المعرض لا زال غنياً بالكثير من الفعاليات والعروض التي من شأنها أن تقدم تجربة مميّزة للزوّار من مختلف الفئات والأعمار، وعلى مدار الفترة المقبلة.

اقرأ المزيد: دبي تسعى لتكون عاصمة عالمية للثقافة عبر خطط ثقافية كبرى وتأشيرة خاصة بالمبدعين

ولأول مرة في تاريخ هذا المعرض حول العالم، يشارك أربعة فنانين شباب من خريجي الفنون الجميلة والبصرية في عرض أعمالهم الفنية كجزء من المعرض.

كما يستضيف معرضاً للصور الفوتوغرافية للفنان البلجيكي المعروف “فيليب بيرنارتس”، الذي يعرض سلسلة من الصور الوثائقية التي تمثل أجواء الشارع والمدينة.

ليفانت – وكالات