مصر وليبيا تعودان إلى اتفاق شراكة هام

مصر

أنهت اللجنة القنصلية الليبية المصرية المشتركة أعمالها بالقاهرة التي نظمت الثلاثاء والأربعاء عقب انقطاع دام قرابة 8 سنوات.

ووفق بيان وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية، فإنّ الاجتماع احتوى بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك والتي تهم مواطني كلا البلدين الشقيقين.

اقرأ أيضاً: أكار يُقرّ بأهمية ليبيا لدورهم التنافسي على المتوسط

واحتوت الاجتماعات مناقشة أوجه التعاون المشترك في المجال القنصلي والأمني، والتعاون في المجال القضائي وفي مجال القوى العاملة والتأمينات الاجتماعية والصيد البحري والثروة السمكية والمسائل المالية والمجال الجمركي ومجال النقل البري ومجال النقل الجوي والمجال الصحي.

كما احتوى على النظر في تفعيل اتفاقية الحريات الأربعة المتعلقة “بالتملك – التنقل – العمل –الإقامة”.

كما جرت مناقشات مستفيضه بخصوص العديد من المشاكل العالقة والمتعلقة بالمواطنين، وتسهيل إجراءات منح التأشيرات لمواطني البلدين، وتبسيط إجراءات الدخول عبر المنافذ الرسمية، والعمل على تفعيل الاتفاقية الخاصة بإلغاء رسوم الدخول.

ليبيا

وشدّد الجانبان على بحث وتذليل جميع الصعوبات التي تواجه مرور السيارات والأفراد والشاحنات والبضائع بين البلدين، وإعطاء الأولوية للمرضى والحالات الإنسانية.

وتعتبر اتفاقية الحريات الأربعة، اتفاقية شراكة ليبية مصرية تتعلق بـ”الإقامة والعمل والتنقل والتملك” منذ تسعينات القرن الماضي، وبموجبها يفترض أن يمنح مواطنو البلدين بمقتضاها حرية التنقل والإقامة دون الحاجة لتأشيرة دخول، وأيضاً العمل والتملك والتي توقفت فعلياً، نتيجة تدهور الوضع الأمني في ليبيا منذ 2011.

ليفانت-وكالات