مصر تتوجه لتوسيع جزء من الممر المائي بالسويس

قناة السويس

ذكر أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أن الهيئة تنوي توسيع وتعميق الجزء الجنوبي من الممر المائي الذي علقت فيه السفينة إيفر جيفن، في مارس.

وتطرق ربيع للخطة، اليوم الثلاثاء، أثناء فعالية حضرها الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي لفت إلى أهمية إتمام هذا المشروع في غضون 24 شهراً على أقصى تقدير.

اقرأ أيضاً: قناة السويس تُطالب إيفر جيفن بتعويضات.. قيمتها 916 مليون دولار

وصرّح ربيع أن خطة هيئة القناة تنصّ على توسيع مسافة 30 كم من القناة، تمتد من مدينة السويس حتى البحيرة المرة الكبرى بمقدار 40 متراً شرقاً، كما تنوي الهيئة تعميق الممر المائي ليصل الغاطس إلى 72 قدماً عوضاً عن 66 قدماً.

ولفت ربيع إلى أن قناة موازية افتتحت في 2015، شمالي البحيرة المرة الكبرى، تسمح بالمرور في اتجاهين سيجري تمديدها مسافة عشرة كيلو مترات ليصل الطول الإجمالي إلى 82 كم بما يتيح بمرور المزيد من السفن.

وصرّح الرئيس السيسي بأن السلطات كانت تنظر في أمر توسيع القناة، بيد أنّ جنوح السفينة إيفر جيفن التي يبلغ طولها 440 متراً، في 23 مارس/ آذار الماضي، عجّل بهذه الخطط.

قناة السويس

وتبقى السفينة المحملة بآلاف الحاويات محتجزة في البحيرة المرة الكبرى وسط نزاع على طلب التعويض الذي قدمته هيئة القناة لشركة شوي كيسن اليابانية مالكة السفينة.

وذكرت الشركة البريطانية (يو كي كلوب) التي تتولى التأمين على سفينة إيفر جيفن التي سدت المجرى الملاحي العالمي، في مارس/ آذار الماضي، أن مبلغ التعويض الذي تطالب به هيئة قناة السويس ما يزال كبيراً جداً، رغم تقليصه إلى 600 مليون دولار، تبعاً لما نقلته “رويترز”.

ليفانت-وكالات