مصدرها سوريا على الأرجح.. الجيش الإسرائيلي يسقط “مسيّرة” فوق غور الأردن

أعلن الجيش الإسرائيلي أن قواته أسقطت طائرة مسيرة اقتربت من حدود إسرائيل مع الأردن الثلاثاء، دون تحديد الجهة التي انطلقت منها.

حيث سقطت المسيّرة، فوق بيسان، شمالي غور الأردن، فيما يعتقد أنها قدمت من سوريا.

في حين طال قصف بقذائف وصواريخ من غزة، منطقة نتيفوت في إسرائيل.

طائرة مسيرة

في سياق متصل، كان الجيش الإسرائيلي قد صرّح قبل أيام، بأن ثلاثة صواريخ أطلقت من سوريا نحو إسرائيل، مؤكداً سقوط أحدها في الأراضي السورية، في حين سقط صاروخان آخران في مناطق غير مأهولة في شمال إسرائيل.

إلى ذلك، كانت ثلاثة صواريخ قد أطلقت مساء الجمعة 14 مايو/ أيار 2021، من سوريا اتجاه إسرائيل، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع دوامة العنف بين الجيش الإسرائيلي وحركة حماس قبل خمسة أيام، وفق ما أفاد مصدر عسكري إسرائيلي.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد بأنّه سُمع من محافظة القنيطرة، دويّ انفجارات ضربت المنطقة قرب الحدود مع الجولان المحتلّ. وأوضح المرصد أنّه “لم ترد معلومات حتى اللحظة، عمّا إذا كانت ناجمة عن إطلاق صواريخ من المنطقة هناك باتّجاه الجولان المحتلّ، أم أنها تأتي في إطار التوتر القائم في قرية أم باطنة ومحيطها والتي شهدت اليوم صباحاً استقدام قوات النظام لتعزيزات عسكرية إلى محيطها واستهدفت القرية بقذائف هاون وهدّدت باقتحامها”.

وقبل نحو أسبوع، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مروحية إسرائيلية استهدفت شخصاً يعمل لصالح “حزب الله” اللبناني قرب موقع عين التينة في الجولان السوري.

اقرأ المزيد: الفرقة الرابعة وحزب الله يغرقان السويداء بنوع خطير من المخدّرات

جرى ذلك بعد أيام من استهداف غارات محافظة القنيطرة بجنوب سوريا، من دون أن تؤدي إلى وقوع إصابات، بحسب ما أفادت وسائل إعلام النظام السوري.

وأوضحت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ العملية أّت إلى إصابة الشخص المستهدف بجروح خطيرة، في حين جرى إسعافه إلى إحدى مشافي القنيطرة، لتعلن وسائل إعلام النظام السوري مقتله متأثّراً بإصابته في وقت لاحق.

ليفانت- وكالات