مداهمات واعتقالات في دير الزور.. وتواصل الغارات الروسية على البادية

قسد تعتقل خلايا لداعش في ريف دير الزور

قامت قوات سورية الديمقراطية بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، ولليوم الثاني على التوالي، بمداهمة بلدة الشحيل الواقعة بريف دير الزور الشرقي، واعتقلت 6 أشخاص مدنيين، بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش”، وذلك بدعم من طيران التحالف الدولي المروحي والمسير.

وأشار المرصد السوري يوم أمس، إلى اعتقال قوى الأمن الداخلي رفقة عناصر عسكرية في “قسد”، 7 مواطنين مدنيين في بلدة الشحيل بريف دير الزور، وذلك بعد مداهمة البلدة، إذ اقتادتهم إلى مراكزها الأمنية في المنطقة، ووفقًا لمصادر المرصد السوري فإن المواطنين مدنيين لم ينتموا لتنظيم “داعش”.

كذلك داهمت قوات سوريا الديمقراطية، مساء أمس معبراً نهرياً في حويجة البصيرة شرقي دير الزور والذي يصل بمناطق قوات النظام على الضفة الأخرى للنهر، وعمدت إلى مصادرة عبارة وعبوات معبئة بمادة المازوت معدة للتهريب.

جاء ذلك بعد أيام من قيام قوات سوريا الديمقراطية بمداهمة معبر الشحيل النهري بريف دير الزور الشرقي، والذي تتم عبره عمليات تهريب نحو مناطق النظام على الضفة الأخرى للنهر، حيث جرى تفجير عبارة معدة للتهريب باستهدافها بقذيفة، كما جرى إطلاق الرصاص باتجاه مناطق نفوذ النظام.

في سياق متصل، شنت الطائرات الحربية الروسية، منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى الآن، أكثر من 25 غارة جوية، مستهدفة أماكن انتشار تنظيم “داعش”، عند الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور وتحديداً محيط جبل البشري، ومواقع في مثلث حلب-حماة-الرقة، في إطار المساعي الروسية للحد من نشاط التنظيم وإعاقة تحركاته في المنطقة.

اقرأ المزيد: غارات روسية وقصف متبادل بين أنقرة ودمشق

يشار إلى أنّ المرصد السوري رصد قبل يومين، مقتل 7 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في انفجار لغمين اثنين على الأقل بقوة عسكرية في منطقة جبل العمور الواقعة إلى الغرب من منطقة السخنة ضمن بادية حمص الشرقية، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 18 جريح، بعضهم في حالات خطرة.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

قامت قوات سورية الديمقراطية بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، ولليوم الثاني على التوالي، بمداهمة بلدة الشحيل الواقعة بريف دير الزور الشرقي، واعتقلت 6 أشخاص مدنيين، بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش”، وذلك بدعم من طيران التحالف الدولي المروحي والمسير.

وأشار المرصد السوري يوم أمس، إلى اعتقال قوى الأمن الداخلي رفقة عناصر عسكرية في “قسد”، 7 مواطنين مدنيين في بلدة الشحيل بريف دير الزور، وذلك بعد مداهمة البلدة، إذ اقتادتهم إلى مراكزها الأمنية في المنطقة، ووفقًا لمصادر المرصد السوري فإن المواطنين مدنيين لم ينتموا لتنظيم “داعش”.

كذلك داهمت قوات سوريا الديمقراطية، مساء أمس معبراً نهرياً في حويجة البصيرة شرقي دير الزور والذي يصل بمناطق قوات النظام على الضفة الأخرى للنهر، وعمدت إلى مصادرة عبارة وعبوات معبئة بمادة المازوت معدة للتهريب.

جاء ذلك بعد أيام من قيام قوات سوريا الديمقراطية بمداهمة معبر الشحيل النهري بريف دير الزور الشرقي، والذي تتم عبره عمليات تهريب نحو مناطق النظام على الضفة الأخرى للنهر، حيث جرى تفجير عبارة معدة للتهريب باستهدافها بقذيفة، كما جرى إطلاق الرصاص باتجاه مناطق نفوذ النظام.

في سياق متصل، شنت الطائرات الحربية الروسية، منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى الآن، أكثر من 25 غارة جوية، مستهدفة أماكن انتشار تنظيم “داعش”، عند الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور وتحديداً محيط جبل البشري، ومواقع في مثلث حلب-حماة-الرقة، في إطار المساعي الروسية للحد من نشاط التنظيم وإعاقة تحركاته في المنطقة.

اقرأ المزيد: غارات روسية وقصف متبادل بين أنقرة ودمشق

يشار إلى أنّ المرصد السوري رصد قبل يومين، مقتل 7 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في انفجار لغمين اثنين على الأقل بقوة عسكرية في منطقة جبل العمور الواقعة إلى الغرب من منطقة السخنة ضمن بادية حمص الشرقية، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 18 جريح، بعضهم في حالات خطرة.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit