محكمة إسرائيلية تُرجئ جلسة حول إجلاء 70 فلسطينياً

يوم القدس الإسرائيلي

بالتوازي مع تصاعد التوترات في مدينة القدس، أقرّت المحكمة العليا الإسرائيلية إرجاء الجلسة التي كان من المزمع عقدها غداً الاثنين، بخصوص خطط إجلاء أربع عوائل فلسطينية بشكل قسري من حي الشيخ جراح.

وأردفت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، بأنّ القرار أتى بطلب من النائب العام الإسرائيلي، أفيخاي مندلبليت، الذي لجأ إلى المحكمة بطلب منحه فترة أسبوعين لدراسة احتمالية الانضمام كطرف إلى القضية المدوية.

اقرأ أيضاً: قد تُلغى الانتخابات الفلسطينية إن رفضت إسرائيل التصويت في القدس الشرقية

ومنحت المحكمة مندلبليت مهلة حتى الثامن من يونيو لدراسة القضية، ما يعني أنّ عمليات الإخلاء القسري التي تهدّد أكثر من 70 فلسطينياً في الحي، وقد وافقت عليها محاكم أدنى مستوى لن تنفذ خلال الفترة الحالية.

ووفق تلك العمليات، إن نفذت، سيجري تسليم المنازل التي يقيم فيها هؤلاء الفلسطينيون إلى إسرائيليين منتمين لليمين المتطرّف، بدعوى أنّها شيّدت على أرض كانت قبل قيام إسرائيل عام 1948، ملكية لجماعات دينية يهودية.

وجرى إقرار تلك العمليات بموجب قانون إسرائيلي تم تبنيه في العام 1970، وأثار ذلك الموضوع ردود أفعال وإدانات دولية واسعة وساهم في التصعيد القائم في القدس.

القدس

هذا وكان قد دعا البابا فرنسيس، اليوم الأحد، إلى إنهاء العنف في القدس، ودعا الأطراف إلى البحث عن حلول بغية احترام الهوية متعددة الثقافات للمدينة المقدسة.

وذكر للزوار الذين تجمعوا في ساحة القديس بطرس في روما “العنف يولد العنف، فأوقفوا الاشتباكات”، وذلك عقب أن اندلعت اشتباكات عنيفة بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية خارج البلدة القديمة بالقدس، أمس السبت، حيث صلى عشرات الآلاف من المسلمين في المسجد الأقصى صلاة القيام في ليلة القدر.

ليفانت-وكالات