مجموعة الدول السبع تؤكّد التزامها بالحل السياسي في سوريا

مجموعة الدول السبع

صرّح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أن وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الكبار أكدوا خلال اجتماعهم في لندن، التزام المجموعة بالتوصل إلى حل سياسي يُنهي النزاع في سوريا.

حيث قال بلينكن، الذي يزور لندن، للمشاركة في اجتماعات وزراء خارجية “السبع الكبار”، في تغريدة نشرها أول من أمس الثلاثاء، عبر “تويتر”: “أنا ونظرائي أكدنا التزامنا بإيجاد حل سياسي لإنهاء النزاع في سوريا ودعم إعادة إطلاق آلية عمل الأمم المتحدة للمساعدات العابرة للحدود”. وأضاف بلينكن: «سنواصل العمل على تنفيذ كل بنود القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وإنهاء معاناة السوريين”.

بلينكن

وكان نص القرار 2254 الصادر يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول ، 2015 قد نصّ على التوقف الفوري من جميع الأطراف عن شن هجمات على أهداف مدنية في سوريا، وحثّ أعضاء مجلس الأمن على دعم الجهود المبذولة لتحقيق وقف إطلاق النار. كما طلب القرار من الأمم المتحدة أن تجمع بين الأطراف للدخول في مفاوضات رسمية، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف المنظمة العالمية، بهدف تنفيذ عملية انتقال سياسي.

وكان وزير خارجية الولايات المتحدة أنتوني بلينكن، ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس، ووزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، ووزير خارجية المملكة المتحدة دومينيك راب قد أصدروا بياناً بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لانطلاق الثورة السورية، في شهر آذار/ مارس المنصرم.

وبموجب البيان “يتحمّل الرئيس الأسد وداعموه مسؤولية سنوات الحرب والمعاناة الإنسانية التي تلت ذلك”، وأضاف: “إننا نثني على الأفراد والمنظمات الشجعان الذين كشفوا على مدى السنوات العشر الماضية حقيقة ما يجري في سوريا، من الانتهاكات والفظائع الجماعية الموثّقة والمتواصلة والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي، في سبيل محاسبة الجناة وتقديم المساعدة الحيوية للمجتمعات. هذا العمل لا يزال ضرورياً”.

اقرأ المزيد: بلينكن: مجموعة الدول السبع تتعهّد بمواصلة العمل لإنهاء معاناة السوريين

يشار إلى أنّ وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، كانوا قد شدّدوا في بيانهم على أنّهم يتعهّدون بعدم التخلّي عن الشعب السوري، وأن “دولنا ملتزمة بتنشيط السعي إلى حلّ سلمي يحمي حقوق جميع السوريين وازدهارهم في المستقبل، استناداً إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254”.

ليفانت- وكالات

صرّح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أن وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الكبار أكدوا خلال اجتماعهم في لندن، التزام المجموعة بالتوصل إلى حل سياسي يُنهي النزاع في سوريا.

حيث قال بلينكن، الذي يزور لندن، للمشاركة في اجتماعات وزراء خارجية “السبع الكبار”، في تغريدة نشرها أول من أمس الثلاثاء، عبر “تويتر”: “أنا ونظرائي أكدنا التزامنا بإيجاد حل سياسي لإنهاء النزاع في سوريا ودعم إعادة إطلاق آلية عمل الأمم المتحدة للمساعدات العابرة للحدود”. وأضاف بلينكن: «سنواصل العمل على تنفيذ كل بنود القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وإنهاء معاناة السوريين”.

بلينكن

وكان نص القرار 2254 الصادر يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول ، 2015 قد نصّ على التوقف الفوري من جميع الأطراف عن شن هجمات على أهداف مدنية في سوريا، وحثّ أعضاء مجلس الأمن على دعم الجهود المبذولة لتحقيق وقف إطلاق النار. كما طلب القرار من الأمم المتحدة أن تجمع بين الأطراف للدخول في مفاوضات رسمية، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف المنظمة العالمية، بهدف تنفيذ عملية انتقال سياسي.

وكان وزير خارجية الولايات المتحدة أنتوني بلينكن، ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس، ووزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، ووزير خارجية المملكة المتحدة دومينيك راب قد أصدروا بياناً بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لانطلاق الثورة السورية، في شهر آذار/ مارس المنصرم.

وبموجب البيان “يتحمّل الرئيس الأسد وداعموه مسؤولية سنوات الحرب والمعاناة الإنسانية التي تلت ذلك”، وأضاف: “إننا نثني على الأفراد والمنظمات الشجعان الذين كشفوا على مدى السنوات العشر الماضية حقيقة ما يجري في سوريا، من الانتهاكات والفظائع الجماعية الموثّقة والمتواصلة والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي، في سبيل محاسبة الجناة وتقديم المساعدة الحيوية للمجتمعات. هذا العمل لا يزال ضرورياً”.

اقرأ المزيد: بلينكن: مجموعة الدول السبع تتعهّد بمواصلة العمل لإنهاء معاناة السوريين

يشار إلى أنّ وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، كانوا قد شدّدوا في بيانهم على أنّهم يتعهّدون بعدم التخلّي عن الشعب السوري، وأن “دولنا ملتزمة بتنشيط السعي إلى حلّ سلمي يحمي حقوق جميع السوريين وازدهارهم في المستقبل، استناداً إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254”.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit