لعنة الإصابات تحرم نجوم المنتخب السوري من المشاركة في التصفيات المزدوجة

فوز المنتخب السوري على الفلبين يعزز من صدارته

تواصل لعنة الإصابات ملاحقة نجوم المنتخب السوري لكرة القدم، لتحرم أبرز النجوم من المشاركة في التصفيات المشتركة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023 في الصين.

أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم، غياب هداف الأهلي السعودي “عمر السوما” عن المباريات المتبقية، إلى جانب ثلاثة لاعبين. 

وبات العديد من نجوم المنتخب السوري، خارج حسابات المدير الفني، والبداية كانت قبل أيام من انطلاق معسكر دبي، بإصابة المدافع عبد الله الشامي، مع فريقه الفحيحيل بالدوري الكويتي.

المنتخب السوري يتصدر المجموعة بفوزه على غوام

وأصيب “ماهر دعبول”، لاعب الوثبة، وعبد الرحمن بركات، لاعب المحرق البحريني، لكن الضربة الموجعة لعشاق منتخب سوريا، بتجدد إصابة أبرز لاعبي المنتخب، وهما أحمد الصالح، وعمر السومة، هداف الأهلي السعودي.

وقال الاتحاد السوري في بيان، يوم السبت، إنّ “الفحوصات والصور الشعاعية التي أجريت للسومة تبينت حاجته إلى مدة راحة وعلاج لا تقلّ عن أربعة أسابيع”.

اقرأ: الإسباني أزبيليكويتا: فخور لأنّني قائد تشيلسي

وكان الاتحاد السوري أعلن، في وقت سابق من الآن، تأجيل موعد سفر بعثة المنتخب إلى الصين “بسبب تأخر وصول التأشيرات الصحية الصينية الخاصة بأفراد المنتخب.. 6 لاعبين من منتخبنا وخمسة آخرين من باقي أفراد البعثة جاءت تأشيراتهم حمراء، ولذلك رفضت إدارة المنتخب السفر من دونهم ريثما يتم السماح لهم بالدخول إلى الصين”.

اقرأ المزيد: فرنسا تسعى إلى تغيير بدايتها المتواضعة المعتادة في البطولات الكبرى

ويتصدّر المنتخب السوري، فرق المجموعة الآسيوية الأولى بالعلامة الكاملة، برصيد 15 نقطة من خمسة انتصارات، مقابل 7 نقاط للصين والفلبين، و3 نقاط لجزر المالديف، ولاشيء لغوام، مع تبقي سبع مباريات ضمن الدور الثاني.

ليفانت – وكالات