لبنانيون: كلام وزير الخارجية تخريب للعلاقات اللبنانية الخليجية

وزير خارجية لبنان

خلال الساعات الماضية تصدر وسم (#شربل_وهبة_لا_يمثلنا) مواقع التواصل في لبنان، ووجهت موجة من الانتقادات إلى وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة، المحسوب على التيار الوطني الحر، من قبل آلاف اللبنانيين الذين رأوا فيه قصر نظر، وتخريب للعلاقات اللبنانية الخليجية، وإضرار بمصالح اللبنانيين في الخارج أيضا.

وكان وهبة ألمح في حديث أمس إلى أن بعض دول الخليج دعمت تنظيم داعش، وأتت به إلى سهل نينوى والأنبار وتدمر.

وفي معرض دفاعه عن سلاح حزب الله وتبرير وجوده خارج إطار الدولة ومؤسساتها، قال: “سلاح الحزب هو سلاح يتحمل مسؤوليته حزب الله، لا شك أن لبنان يتحمّل هذه المسؤولية ولكن ليس القرار قرار الدولة اللبنانية”.

وبعد هذه الضجة التي أثارها كلام وزير الخارجية اللبناني شربل وهبة، وجّه رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري انتقادات لاذعة له وللجهة التي يمثلها.

سعد الحريري

وشدد على أن ما تفوه به الوزير في إحدى المقابلات التلفزيونية، ضد بعض الدول العربية والخليجية “لا يعني معظم اللبنانيين الذين يتطلعون لتصحيح العلاقات مع الأشقاء في الخليج العربي ويرفضون الإفراط المشين في الإساءة لقواعد الأخوة والمصالح المشتركة.”

وأكد في بيان صدر عن مكتبه بوقت متأخر مساء الاثنين أن كلام وهبة (محسوب على رئيس الجمهورية ميشال عون) لا يمثل معظم اللبنانيين، بل محوراً معيناً في السلطة اعتاد على تقديم شهادات حسن سلوك لجهات داخلية وخارجية.

ورأى أن وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال أضاف مأثرة جديدة إلى مآثر العهد في تخريب العلاقات اللبنانية العربية.

المزيد نائب لبناني: الدواء مفقود وأكثر من 700 صيدلية أقفلت أبوابها في البلاد

إلى ذلك، شدد على أن “كلام وهبة لا يمت للعمل الدبلوماسي بأي صلة، وهو يشكل جولة من جولات العبث والتهور بالسياسات الخارجية التي اعتمدها وزراء العهد، وتسببت بأوخم العواقب على لبنان ومصالح أبنائه في البلدان العربية”.

ليفانت – وكالات