كوهين لبايدن: من الخطأ عودة واشنطن إلى الاتفاق النووي دون تحسينه

أمريكا وإسرائيل

حسب موقع “أكسيوس”، فقد اجتمع رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد)، يوسي كوهين، مع مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان ومسؤولين آخرين، في البيت الأبيض، الجمعة الماضية، مشيراً إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، قدّم العزاء في حادثة الاحتفال الديني بإسرائيل.

ونقل “أكسيوس” عن مسؤول الإسرائيلي رفيع المستوى، أن الاجتماع عُقد قبل ظهر الجمعة الماضية، عقب المكالمة الهاتفية بين بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، والتي قدّم خلالها بايدن تعازيه في كارثة التدافع بالاحتفال الديني.

وعرض كوهين، الذي يتولى منصبه منذ 2016، موقف إسرائيل بشأن هذه القضية، وأخبر بايدن أنه سيكون من الخطأ أن تعود الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي مع إيران، الموقع عام 2015، دون تحسينه أولاً.

بينما أكد بايدن لكوهين أن الولايات المتحدة ستواصل السعي للحصول على مساهمة إسرائيلية مستقبلا.

ونقل موقع “أكسيوس” عن المسؤول الإسرائيلي، أن الرئيس الأميركي قال لكوهين أن الولايات المتحدة أمامها طريق طويل لتقطعه في محادثات إحياء الاتفاق النووي مع إيران قبل أن توافق على العودة إلى الامتثال الكامل إليه، وذلك في اجتماع بينهما استمر قرابة الساعة.

البيت الأبيض

وأضاف المسؤول أن الاجتماع استمر قرابة الساعة. وكان كوهين هو الشخص الوحيد الذي حضره من الجانب الإسرائيلي بينما حضر بايدن وسوليفان ومدير وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز من الجانب الأميركي.

وبالتزامن مع ذلك، كثفت إسرائيل دعواتها لتطبيق المزيد من القيود الصارمة على التكنولوجيات والمشروعات الحساسة التي تمتلكها إيران.

ويستكشف بايدن احتمالات عودة بلاده للاتفاق النووي لاحتواء برنامج إيران النووي بعد انسحاب سلفه دونالد ترامب.

وكان قد صعّد وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين، الخميس الماضي، من نبرة التحذيرات التي تصدر عن بلاده بشأن الاتفاق النووي الذي ترفضه بين إيران وقوى عالمية، وقال إن الحرب مع طهران ستلي إحياءه حتماً.

المزيد الخلافات تتعمّق بين واشنطن وإسرائيل.. بخصوص مفاوضات فيينا

وكرر كوهين موقف إسرائيل بأنها لا تعتبر أنها مقيدة بالجهود الدبلوماسية في هذا الصدد، قائلا: “اتفاق سيء سيدفع المنطقة نحو الحرب بسرعة”.

ليفانت – وكالات