قوة أوروبية.. بروكسل تتطلع لزيادة نفوذها عسكرياً

القوات الالمانية

ذكر مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي، أمس الأربعاء، أنّ 14 من دول الاتحاد، منها ألمانيا وفرنسا، اقترحت تكوين قوة عسكرية للتدخل السريع تكون قادرة على التدخل مبكراً في الأزمات الدولية.

وأوردت وكالة “رويترز” عن المسؤول، أنّ الدول تعتقد أنه يتوجب على الاتحاد أن يشكل قوة مؤلفة من 5000 جندي، من الممكن أن تكون مدعومة بسفن وطائرات، “لتقديم المساعدة للحكومات الأجنبية الديمقراطية التي تحتاج إلى المساعدة العاجلة”.

اقرأ أيضاً: استخبارات أوروبية: إيران تسعى للحصول على تكنولوجيا الأسلحة النووية

ويناقش وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي الفكرة، اليوم الخميس، في اجتماع اعتيادي يرأسه مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد، جوزيب بوريل، الذي استهجن التكتل لإحجامه عن التدخل بشكل أكبر في الخارج، لا سيما في دول مثل ليبيا.

والدول الأربع عشرة هي كل من: النمسا وبلجيكا وقبرص والتشيك وألمانيا واليونان وفرنسا وأيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ وهولندا والبرتغال وسلوفينيا وإسبانيا.

وكان الاتحاد يستند في العمل العسكري بشكل تقليدي على حلف شمال الأطلسي الذي تقوده الولايات المتحدة، بيد أن رؤساء الولايات المتحدة المتعاقبين، خاصة دونالد ترامب، دعوا الاتحاد إلى بذل المزيد من الجهد من أجل أمنه، خاصة لتأمين حدوده.

خلافات بشأن الموازنة الأوروبية .. خلل بـ 75 مليار دولار بعد «بريكست»

هذا وكان قد دعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، نهاية سبتمبر العام 2017، إلى تشكيل قوة تدخل عسكرية أوروبية مشتركة، مضيفا أن أوروبا يجب أن تتمتع بقدرة تدخل مستقلة مكملة لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وتحتاج إلى تطوير ثقافة استراتيجية مشتركة.

واقترح الرئيس الفرنسي وقتها، بالإضافة إلى تشكيل قوة تدخل مشتركة، تأسيس أكاديمية استخبارات أوروبية، مع بداية العقد الثالث من القرن الحالي، وطالب بإنشاء أيضا قوة مشتركة للدفاع المدني لمواجهة الكوارث الطبيعية، إلى جانب مكتب أوروبي للجوء وشرطة أوروبية للحدود.

ليفانت-وكالات

ذكر مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي، أمس الأربعاء، أنّ 14 من دول الاتحاد، منها ألمانيا وفرنسا، اقترحت تكوين قوة عسكرية للتدخل السريع تكون قادرة على التدخل مبكراً في الأزمات الدولية.

وأوردت وكالة “رويترز” عن المسؤول، أنّ الدول تعتقد أنه يتوجب على الاتحاد أن يشكل قوة مؤلفة من 5000 جندي، من الممكن أن تكون مدعومة بسفن وطائرات، “لتقديم المساعدة للحكومات الأجنبية الديمقراطية التي تحتاج إلى المساعدة العاجلة”.

اقرأ أيضاً: استخبارات أوروبية: إيران تسعى للحصول على تكنولوجيا الأسلحة النووية

ويناقش وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي الفكرة، اليوم الخميس، في اجتماع اعتيادي يرأسه مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد، جوزيب بوريل، الذي استهجن التكتل لإحجامه عن التدخل بشكل أكبر في الخارج، لا سيما في دول مثل ليبيا.

والدول الأربع عشرة هي كل من: النمسا وبلجيكا وقبرص والتشيك وألمانيا واليونان وفرنسا وأيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ وهولندا والبرتغال وسلوفينيا وإسبانيا.

وكان الاتحاد يستند في العمل العسكري بشكل تقليدي على حلف شمال الأطلسي الذي تقوده الولايات المتحدة، بيد أن رؤساء الولايات المتحدة المتعاقبين، خاصة دونالد ترامب، دعوا الاتحاد إلى بذل المزيد من الجهد من أجل أمنه، خاصة لتأمين حدوده.

خلافات بشأن الموازنة الأوروبية .. خلل بـ 75 مليار دولار بعد «بريكست»

هذا وكان قد دعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، نهاية سبتمبر العام 2017، إلى تشكيل قوة تدخل عسكرية أوروبية مشتركة، مضيفا أن أوروبا يجب أن تتمتع بقدرة تدخل مستقلة مكملة لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وتحتاج إلى تطوير ثقافة استراتيجية مشتركة.

واقترح الرئيس الفرنسي وقتها، بالإضافة إلى تشكيل قوة تدخل مشتركة، تأسيس أكاديمية استخبارات أوروبية، مع بداية العقد الثالث من القرن الحالي، وطالب بإنشاء أيضا قوة مشتركة للدفاع المدني لمواجهة الكوارث الطبيعية، إلى جانب مكتب أوروبي للجوء وشرطة أوروبية للحدود.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit