قسد تشنّ حملة مداهمات واعتقالات في ريف دير الزور

مصادر محلية تتهم قسد بالاعتداء على أهالي دير الزور..بسبب حظر التجول

عمدت قوات سوريا الديمقراطية إلى مداهمة منزل مدير مشفى جديد بكارة بريف دير الزور، واعتدوا بالضرب عليه وصادروا سلاحه واعتقلوا شقيقه.

كما داهمت قسد منتصف الليل، منزلا في مدينة البصيرة بحثا عن مستأجر يعمل ميكانيكياً للسيارات في المدينة، وهو من أبناء محافظة حلب.

ولم تتمكن القوات من اعتقال الميكانيكي، لعدم تواجده في المنزل، وأقدمت على اعتقال لاجئ عراقي وجدته في المنزل، ثم أعادت القوات مداهمة المنزل الساعة الثانية فجراً، ولم تعثر على الشخص المطلوب.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أفاد بأن قوات سوريا الديمقراطية داهمت فجر يوم أمس قرية الحوايج بريف ديرالزور الشرقي، واعتقلت 7 أشخاص، بتهمة “الانتماء لتنظيم داعش” من ضمنهم 5 نازحين.

200 ألف دولاراً أمريكياً لقسد ..من أجل مكافحة الكورونا

 

وكانت دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، قد اعتقلت في اليوم السابق، أحد العناصر السابقين في تنظيم “داعش” بعد مداهمة منزله في بلدة الباغوز، المعقل الأخير للتنظيم قبيل انهياره “بشكل صوري” شرقي دير الزور.

في سياق متصل، انقطعت خدمة الإنترنت عن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في محافظة دير الزور، بسبب تضرر الكابل الضوئي قرب تدمر بريف حمص الشرقي.

ويرجح أن التضرر جاء نتيجة عمليات عسكرية بين خلايا تنظيم “داعش” وقوات النظام في المنطقة هناك، بحسب مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما أفاد المرصد السوري، بمقتل 4 عناصر في صفوف قوات النظام والميليشيات الموالية لها، وإصابة 8 آخرين على الأقل بجراح، في استهدافات لعناصر تنظيم “داعش” بريف تدمر ضمن بادية حمص الشرقية خلال الساعات الفائتة.

اقرأ المزيد: هجمات مكثفة من قبل”;داعش” في ريف دير الزور

فيما حلّقت الطائرات الحربية الروسية في أجواء البادية السورية، تزامناً مع تنفيذها لغارات مكثفة على مناطق انتشار تنظيم “داعش” في سلسلة جبل البشري عند الحدود الإدارية بين دير الزور والرقة وأماكن أخرى ضمن مثلث حلب-حماة-الرقة.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان