قتلى جرّاء انفجارات متفرّقة في البادية السورية

داعش

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، بمقتل 7 من عناصر قوات النظام السوري والمليشيات الموالية في منطقة البادية شرقي البلاد.

حيث أنّ أن القتلى سقطوا جراء انفجار لغمين على الأقل، كان قد زرعهما تنظيم داعش في البادية شرقي محافظة حمص، لافتا إلى إصابة 18 آخرين بجروح، مما ينبئ بارتفاع عدد القتلى نظرا لوجود إصابات خطيرة.

في حين بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس من العام 2019 وحتى اليوم، 1415 قتيلاً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ149 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية.

انفجار خط غاز السخنة 1

يشار إلى أنّ جميع القتلى سقطوا جرّاء هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم داعش في غرب نهر الفرات، وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب، فيما وثّق المرصد السوري مقتل 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز والعشرات من الرعاة والمدنيين الآخرين بينهم أطفال ونساء في هجمات التنظيم.

في السياق ذاته، أشار المرصد إلى أنّه وثّق مقتل 7 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في انفجار لغمين اثنين على الأقل بقوة عسكرية في منطقة جبل العمور الواقعة إلى الغرب من منطقة السخنة ضمن بادية حمص الشرقية.

في سياق متصل، انفجرت عبوة ناسفة بحافلة تقل مجموعة عناصر من “الدفاع الوطني” قرب مدينة الميادين شرقي دير الزور، ما أدى إلى إصابة ثلاثة عناصر، أحدهم جراحه خطرة.

اقرأ المزيد: بعد مقتل قيادي في قسد.. حملة في دير الزور والقبض على 4 من خلايا داعش
وكان قد قتل أربعة عناصر وأصيب 6 آخرون من قوات الإدارة الذاتية “قسد”، يوم أمس الأحد، في كمين مسلح نفذه مجهولون في دير الزور.

حيث قالت مصادر محلية، قتل أربعة عناصر وجرح ستة، من القوات الخاصة التابعة لقوات الإداراة الذاتية “قسد”، في كمين مسلح نفذه مجهلون بالأسلحة الرشاشة، استهدف حافلاتهم في بلدة الكبر، التي تبعد حوالي 50 كم غربي دير الزور.

ليفانت- وكالات

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، بمقتل 7 من عناصر قوات النظام السوري والمليشيات الموالية في منطقة البادية شرقي البلاد.

حيث أنّ أن القتلى سقطوا جراء انفجار لغمين على الأقل، كان قد زرعهما تنظيم داعش في البادية شرقي محافظة حمص، لافتا إلى إصابة 18 آخرين بجروح، مما ينبئ بارتفاع عدد القتلى نظرا لوجود إصابات خطيرة.

في حين بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس من العام 2019 وحتى اليوم، 1415 قتيلاً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ149 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية.

انفجار خط غاز السخنة 1

يشار إلى أنّ جميع القتلى سقطوا جرّاء هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم داعش في غرب نهر الفرات، وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب، فيما وثّق المرصد السوري مقتل 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز والعشرات من الرعاة والمدنيين الآخرين بينهم أطفال ونساء في هجمات التنظيم.

في السياق ذاته، أشار المرصد إلى أنّه وثّق مقتل 7 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في انفجار لغمين اثنين على الأقل بقوة عسكرية في منطقة جبل العمور الواقعة إلى الغرب من منطقة السخنة ضمن بادية حمص الشرقية.

في سياق متصل، انفجرت عبوة ناسفة بحافلة تقل مجموعة عناصر من “الدفاع الوطني” قرب مدينة الميادين شرقي دير الزور، ما أدى إلى إصابة ثلاثة عناصر، أحدهم جراحه خطرة.

اقرأ المزيد: بعد مقتل قيادي في قسد.. حملة في دير الزور والقبض على 4 من خلايا داعش
وكان قد قتل أربعة عناصر وأصيب 6 آخرون من قوات الإدارة الذاتية “قسد”، يوم أمس الأحد، في كمين مسلح نفذه مجهولون في دير الزور.

حيث قالت مصادر محلية، قتل أربعة عناصر وجرح ستة، من القوات الخاصة التابعة لقوات الإداراة الذاتية “قسد”، في كمين مسلح نفذه مجهلون بالأسلحة الرشاشة، استهدف حافلاتهم في بلدة الكبر، التي تبعد حوالي 50 كم غربي دير الزور.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit