قبيل مسرحية الانتخابات.. أوامر بإزالة صور “ماهر الأسد” من أحياء دمشق

قبيل مسرحية الانتخابات أوامر بإزالة صور “ماهر الأسد” من أحياء دمشق

يحاول النظام السوري، بشتّى السبل، إظهار نفسه للعالم على أنه منبع للحرية والديمقراطية، وذلك من أجل الموافقة الدولية على الانتخابات الرئاسية السورية، التي ستقام بدون شرعية أممية.

باشرت الحواجز العسكرية التابعة للفرقة الرابعة، والمتمركزة في مناطق مختلفة من دمشق وريفها، خلال الأيام الأخيرة الماضية، بإزالة صور قائد الفرقة “ماهر الأسد”، شقيق رئيس النظام السوري “بشار الأسد”.

النظام السوري يفتتح سفاراته للناخبين تمهيداً للانتخابات

وجّهت استخبارات النظام السوري إنذارات لأصحاب السيارات التي تحمل صور ماهر الأسد، بإزالة الصور واستبدالها بأخرى لبشار الأسد، تحت طائلة الملاحقة الأمنية والمسؤولية، وفقاً لموقع صوت العاصمة.

ويأتي هذا القرار بإزالة صور “ماهر الأسد”، المعلقة بالقرب من حواجز الفرقة الرابعة، واستبدالها بأخرى لرئيس النظام “بشار الأسد”، قبيل انطلاق مسرحية الانتخابات الرئاسية المقبلة.

اقرأ: شمال سوريا..إمدادات للتحالف الدولي.. وحملة اعتقالات بالتزامن مع زيارة والي أورفا لتل أبيض

وترافقت عمليات إزالة الصور مع قرارات أخرى تم تعميمها على جميع عناصر الفرقة الرابعة.

ومن المقرر أن تبدأ الانتخابات الرئاسية، في السادس والعشرين من الشهر الحالي “مايو”، تزامناً مع تصويت أعضاء مجلس الشعب، بالموافقة على دعوة برلمانات من دول عديدة داعمة للنظام السوري، لمواكبة سير العملية الانتخابية، من بينها برلمانات إيران وروسيا والصين وفنزويلا والجزائر وسلطنة عمان.

اقرأ المزيد: تجويع وتكبيل بالجنازير حتى الموت.. مقتل طفلة على يد والدها في مخيمات إدلب

وكانت المحكمة الدستورية العليا في سوريا، قد أعلنت، يوم الاثنين، 3 مايو، قبول 3 طلبات ترشيح لمنصب رئيس الجمهورية ورفض الباقي لعدم استيفائهم الشروط الدستورية والقانونية.

ليفانت – صوت العاصمة