على أي مستوى.. طهران جاهزة للقاء السعودية

السعودية

ذكرت وزارة الخارجية الإيرانية أنّ طهران جاهزة لعقد محادثات مع المملكة العربية السعودية على أي مستوى، وستشهد دول المنطقة والدولتان نتيجة تلك المحادثات.

وبيّن الناطق باسم الوزارة سعید خطيب زادة، اليوم الاثنين، أن تغيير اللهجة وتغيير الخطاب السعودي تجاه إيران سيساهم في تقليل التوترات، مردفاً أنّ ذلك لن يكون له نتائج عملية عندما لا يؤدي إلى تغيير في السلوك.

اقرأ أيضاً: عقب إعلانها إيرانياً.. واشنطن تنفي الاتفاق بشأن تبادل الأسرى

وسبق أن أشار ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، خلال مقابلة عرضتها وسائل الإعلام الرسمية في البلاد مساء 27 أبريل، إلى أنّ المملكة تطمح إلى إقامة علاقة “طيبة” مع إيران باعتبارها دولة جارة وتريد أن تكون “مزدهرة”، بيد أنّه هناك “إشكاليات” بين الجانبين وتعمل السعودية مع شركائها على حلها.

وجاء ذلك عقب أن أوردت وسائل إعلام غربية عن مصادر متعددة، أنّ بغداد استضافت في أبريل الماضي، مباحثات مباشرة بين وفدين من السعودية وإيران، بخصوص تسوية الخلافات بينهما، تطرقت إلى ملفي اليمن ولبنان.

السعودية وإيران

هذا وكانت قد نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن مصادر مطلعة عدة أنّ السعودية وإيران اتفقتا على مواصلة محادثاتهما في بغداد في مايو، حيث أشارت إلى أنّ المملكة “ستغتنم أي فرصة” لتعزيز السلام.

وذكرت “نيويورك تايمز” في تقرير نشرته السبت الماضي، أنّ مسؤولين إيرانيين اثنين وآخرين عراقيين أكدوا لها أنّ المحادثات شارك فيها مدير الاستخبارات السعودية، خالد الحميدان، ونائب سكرتير المجلس الأعلى للأمن الإيراني، سعيد عرافاني، وذكر المسؤولون أنّ الطرفين اتفقا على مواصلة المحادثات في بغداد خلال شهر مايو وربما على مستوى السفيرين.

ليفانت-وكالات