عائلة الرئيس الأمريكي الأسبق “باراك أوباما” تنعى كلبها “بو”

نشرت عائلة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما نعياً للكلب “بو” بعد نفوقه يوم السبت، ووصفته بأنه “أعزّ صديق” لها.

حيث قالت السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما إن بو كان له “حضور ثابت ومريح” منذ قدومه إلى البيت الأبيض في عام 2009، إذ كان الكلب هدية لابنتي الرئيس السابق حين انتقلت العائلة للعيش في البيت الأبيض.

فيما قال باراك أوباما إن بو “كان بمثابة ما احتجناه تماماً وأكثر مما كنّا نتوقّع”، مضيفا أنه كان “يسعد لرؤيتنا في أيامنا الحسنة، وأيامنا السيئة، وما بينها من أيام”.

كذلك قال أوباما إنّ بو “تحمّل كلّ الضجة المصاحبة للوجود في البيت الأبيض، وكان نباحه عالياً، لكنّ لا يعضّ، وكان يحب القفز في حوض السباحة في الصيف، وكان هادئا مع الأطفال”.

اقرأ المزيد: البيت الأبيض..بيان رسمي دفاعاً عن الكلب “ميجور”

فيما قالت ميشيل أوباما، إن بو ساعدها وزوجها في ملئ الفراغ الذي تركته ابنتاهما، ماليا وساشا، حين رحلتا عن المنزل لمباشرة الدراسة الجامعية، وتابعت: : “لم يكن هناك أسعد من بو” حين عاد الجميع إلى المنزل خلال انتشار وباء فيروس كورونا.

يشار إلى أنّ ميشيل أوباما قالت في رسالة نشرتها عبر الإنترنت، ووقعها جميع أفراد العائلة إن بو مات “بعد صراع مع السرطان”.

ليفانت- بي بي سي