طفل أمريكي نابغة يتخرج من الجامعة في سنّ الـ12 عاماً

طفل أمريكي نابغة يتخرج من الجامعة في سن الـ 12 عام

يستعد الطالب الأميركي العبقري، صاحب الـ12 ربيعاً فقط، للتخرّج من المدرسة الثانوية والجامعة في الأسبوع ذاته، من سالزبوري في ولاية كارولينا الشمالية، وذلك خلال شهر مايو الحالي.

واستغلّ الطفل العبقري “مايك ويمر”، وفق موقع “cnn”، فترة الإغلاق والتوقّف عن الذهاب إلى المدرسة خلال تفشي فيروس كورونا، لتعلّم حصص دراسيّة إضافية، استطاع من خلالها إكمال 4 سنوات دراسية في عام واحد، سنتان في المدرسة الثانوية وسنتان في الجامعة.

وخلال تلك الفترة، اكتسب مهارات في البرمجة وصناعة الروبوتات بمفرده من خلال تجربته الشخصية ومشاهدة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت.

وفي تصريحات نقلتها وسائل إعلام أمريكية، قال “ويمر” إنّ هدفه الأول هو بناء تكنولوجيا يستطيع الناس من خلالها العيش بشكل أفضل، من خلال تبسيط كيفية عمل تقنية المنزل الذكي، بهدف مساعدة الآخرين.

وقال ويمر: “يعتقد الكثيرون أنني تخليت عن طفولتي أو فقدتها بطريقة ما، لكن أقول لهم إنني أمضي وقتاً كبيراً من حياتي كطفل عادي”.

اقرأ: التغير المناخي..الغابة الاستوائية في البرازيل مصدر للانبعاثات السامة

وأشار في حديثه، أنّه يدرس في الوقت الحالي الكثير من الخيارات المستقبلية، ومن بينها عروض عمل داخل الولايات المتحدة وخارجها، أو الاستمرار في التعليم، أو دراسة زمالة تتيح له تنمية شركته الناشئة.

اقرأ: تمساح ينضم إلى تدريبات فريق تورنتو لكرة القدم

كما أنّ الطفل تمكّن من التعلم على البرمجة وصناعة الروبوتات بشكل ذاتي، من خلال التجربة والخطأ ومقاطع الفيديو عبر الإنترنت، كما أنشأ شركته الخاصة “ريفليكت شويال” التي تجمع بين منصات وسائل التواصل الاجتماعي وأجهزة الإنترنت، وفق “سكاي نيوز عربية”.

ليفانت – وكالات