شمال سوريا..إمدادات للتحالف الدولي.. وحملة اعتقالات بالتزامن مع زيارة والي أورفا لتل أبيض

فتح الطريق الدولي بين الحسكة وحلب وسيطرة النظام عليه

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد دخول قافلة عسكرية تابعة لـ”التحالف الدولي” للمرة الثانية خلال 24 ساعة.

وتتألف القافلة من 30 آلية تضم شاحنات وعربات معطاة وسيارات نوع “همر”، إضافة إلى صهاريج وقود، حيث عبرت من مدينة القامشلي واتجهت نحو طريق “m4” الدولي، إلى القواعد العسكرية في شمال وشرق سوريا.

وكانت قد دخلت قافلة لـ”التحالف الدولي” من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، تضم نحو 50 شاحنة محملة بالمواد اللوجستية والمعدات العسكرية، واتجهت إلى قواعد التحالف الدولي في ريف دير الزور والحسكة.

التحالف

في سياق متصل، اعتقلت الفصائل الموالية لتركيا عدداً من المواطنين بينهم نساء، في بلدة حمام التركمان التابعة لمدينة تل أبيض شمالي الرقة، حيث جرى اقتياد المعتقلين إلى قاعدة تركية في منطقة تل أبيض.

وفي التفاصيل، فقد جاء الاعتقال بعد وشاية من قبل عناصر الفصائل وأبناء المنطقة بأن هؤلاء الذين جرى اعتقالهم لديهم أبناء وأقرباء ضمن صفوف “قسد” ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”، حيث تم اعتقالهم ومصادرة هواتفهم النقالة والقيام بفحصها وانتهاك حرمة المنازل أثناء عملية البحث والاعتقال.

اقرأ المزيد: الفصائل المدعومة من قبل تركيا تهدم عشرات المنازل في تل أبيض ورأس العين

في السياق ذاته، شهدت مدينة تل أبيض ضمن مناطق مايعرف بـ”نبع السلام” شمالي الرقة، صباح اليوم، زيارة والي أورفا التركية، تزامن مع انتشار كبير لعناصر “الجيش الوطني” الموالي لتركيا في كافة أنحاء المدينة.

يشار إلى أنّ الوالي زار أسواق المدينة بشكل مفاجئ، وتعتبر هذه الزيارة الثانية للوالي التركي إلى مناطق “نبع السلام”، حيث سبق وأن زار المدينة في الـ 8 من آذار/مارس المنصرم مدينة رأس العين بريف الحسكة.

ليفانت- متابعات