شركات التقنية الصينية تتوجّه لصناعة السيارات الكهربائية

هواوي

تتوجه شركات التكنولوجيا الصينية العملاقة للدخول القوي إلى عالم صناعة السيارات الكهربائية وذاتية القيادة، لتزاحم بذلك نظيرتها الأمريكية.

إذ تضخ مجموعة شركات صينية حزمة استثمارات مليارية في تلك الصناعة الواعدة، تتجاوز 19 مليار دولار، لتمهد الطريق لمنافسة قوية مع شركات أخرى، مثل تسلا وآبل، التي تخطط لاختراق قطاع السيارات الكهربائية وذاتية القيادة أيضاً.

اقرأ أيضاً: هواوي تطلق ساعة ذكية جديدة Elegant

وبمشاهد أكثر تفصيلاً للخطط الاستثمارية لشركات التكنولوجية الصينية، فإنّ شاومي تخصص 10 مليارات دولار خلال العهد القادم لتصنيع سيارات كهربائية ذاتية، تبعاً بلومبرج.

فيما تستثمر شركة بايدو على مدار 5 سنوات مبلغ 7.7 مليار دولار، عبر شركاتها في شركة إم موتورز، ومشروع روبو تكسي الداخلي؛ وقامت بإعداد وحدة السيارات في بايدو مع الشركاء، وتطوير برمجيات من أجل “إيفر غراند إن إي في”.

بينما استثمرت هواوي هذا العام قرابة مليار دولار، في البحث والتطوير لمكونات السيارات الذكية، مع تسليط الاهتمام بشكل خاص على القيادة الذاتية.

هواوي تواجه الحظر الأمريكي عبر التحول إلى رقاقاتها

واقتحمت تلك الصناعة كذلك شركات علي بابا وتينسنت وكيهو 360 ودي جي آي، دون الإفصاح عن حجم الاستثمارات.

وتعتبر الصين ساحة معركة رئيسية، بالنظر لكونها أكبر سوق في العالم لسيارات الطاقة الجديدة، وسعت شركات صناعة السيارات الراسخة مثل “فولكسفاجن”، و”جنرال موتورز” بالفعل مع الشركات الناشئة المحلية مثل حبيبة السوق “نيو” (Nio)، و”إكس بنغ” (Xpeng).

وفي غضون الأشهر الثلاثة الماضية، انضمت إلى المعركة هواوي، وشاومي عملاق الهواتف الذكية، وبايدو التي تدير أفضل محرّك بحث وتطبيق خرائط في الصين، وحتى فوكسكون شريك التصنيع التايواني لشركة آبل.

ليفانت-وكالات

تتوجه شركات التكنولوجيا الصينية العملاقة للدخول القوي إلى عالم صناعة السيارات الكهربائية وذاتية القيادة، لتزاحم بذلك نظيرتها الأمريكية.

إذ تضخ مجموعة شركات صينية حزمة استثمارات مليارية في تلك الصناعة الواعدة، تتجاوز 19 مليار دولار، لتمهد الطريق لمنافسة قوية مع شركات أخرى، مثل تسلا وآبل، التي تخطط لاختراق قطاع السيارات الكهربائية وذاتية القيادة أيضاً.

اقرأ أيضاً: هواوي تطلق ساعة ذكية جديدة Elegant

وبمشاهد أكثر تفصيلاً للخطط الاستثمارية لشركات التكنولوجية الصينية، فإنّ شاومي تخصص 10 مليارات دولار خلال العهد القادم لتصنيع سيارات كهربائية ذاتية، تبعاً بلومبرج.

فيما تستثمر شركة بايدو على مدار 5 سنوات مبلغ 7.7 مليار دولار، عبر شركاتها في شركة إم موتورز، ومشروع روبو تكسي الداخلي؛ وقامت بإعداد وحدة السيارات في بايدو مع الشركاء، وتطوير برمجيات من أجل “إيفر غراند إن إي في”.

بينما استثمرت هواوي هذا العام قرابة مليار دولار، في البحث والتطوير لمكونات السيارات الذكية، مع تسليط الاهتمام بشكل خاص على القيادة الذاتية.

هواوي تواجه الحظر الأمريكي عبر التحول إلى رقاقاتها

واقتحمت تلك الصناعة كذلك شركات علي بابا وتينسنت وكيهو 360 ودي جي آي، دون الإفصاح عن حجم الاستثمارات.

وتعتبر الصين ساحة معركة رئيسية، بالنظر لكونها أكبر سوق في العالم لسيارات الطاقة الجديدة، وسعت شركات صناعة السيارات الراسخة مثل “فولكسفاجن”، و”جنرال موتورز” بالفعل مع الشركات الناشئة المحلية مثل حبيبة السوق “نيو” (Nio)، و”إكس بنغ” (Xpeng).

وفي غضون الأشهر الثلاثة الماضية، انضمت إلى المعركة هواوي، وشاومي عملاق الهواتف الذكية، وبايدو التي تدير أفضل محرّك بحث وتطبيق خرائط في الصين، وحتى فوكسكون شريك التصنيع التايواني لشركة آبل.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit