شاب إسباني يقطّع والدته ثم يأكلها برفقة كلبه

شاب إسباني يقطع والدته ثم يأكلها برفقة كلبه

أقدم شاب إسباني، على قتل والدته وتقطيع جسدها إلى أجزاء صغيرة وتناولها كوجبة برفقة كلبه الأليف، نتيجة شجار دار بينهما.

وكانت المحكمة الإسبانية، قد نفت وقوع الشاب تحت تأثير أي نوع من العقاقير المخدرة أو أمراض عقلية.

وأدانت المحكمة الشاب “ألبرتو سانشيز جومي”، 28 عاماً، العاطل عن العمل، بقتل والدته ماريا سوليداد جوميز وأكلها، وفقاً لتقرير صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

جرائم

وقالت الصحيفة “خلال التحقيقات مع الجاني، أقدم على خنق والدته البالغة 68 عاماً، بعد خلاف بينهما لم يُكشف عنه، وقام أيضاً بتقطيع جسدها قبل أن يتناوله على مدار الأسبوعين التاليين لوقوع الجريمة”.

ورفضت هيئة المحلفين في محكمة منطقة أودينسيا في مدريد، تصديق مزاعم تعرّضه لـ”نوبة ذهانية“، خلال إتيانه لفعله الشنيع.

ومن المتوقع أن يصدر حكماً، في الأيام القليلة المقبلة، بالسجن لمدة 15 عاماً وخمسة أشهر، وفقاً لـ“ديلي ميل“؛ وذلك لإدانته بارتكاب جريمة قتل وتدنيس جثة بشرية.

اقرأ: تقرير أممي: نحو 155 مليون شخص عانوا من الجوع في 2020

وأشارت الصحيفة، إلى أنّ المتهم قد أخبر الشرطة التي اعتقلته في شقته بمدريد، في 21 فبراير 2019، أنه كان يأكل والدته ”قطعة قطعة“ برفقة كلبه الأليف، مستخدماً في ذلك منشاراً مع سكاكين مطبخ لتقطيع الجثة.

وعُثر على أجزاء من بقايا المرأة في الثلاجة، وقطع متناثرة من عظامها، وتم العثور على رأسها ويديها وقلبها على سريرها.

وخلال التحقيقات، ادّعى الجاني على أنه يعاني من مرض ذهني، وكان يسمع ويتلقى ”رسائل خفية“ وأصواتاً تحضه على القتل، وتقول له ”اقتل والدتك“.

اقرأ: الصاروخ الصيني التائه.. نقطة دخوله الغلاف الجوي لا تزال غامضة

وأنكر أمام المحكمة أنّه قام بتقطيع جسد والدته أو أكل بقاياها، كما أخبر الشرطة حينذاك.

ليفانت – آرام نيوز