“سرية أنصار أبو بكر الصديق” تتبنى استهداف الرتل التركي

رتل تركي جديد يصل إلى إدلب

تبنّت مجموعة مجهولة، تطلق على نفسها “سرية أنصار أبو بكر الصديق”، استهداف رتل للقوات التركية في سوريا، من خلال تفجير عبوة ناسفة بالقرب باب الهوى الحدودي مع تركيا، شمال إدلب.

ونشرت المجموعة على معرفاتها في منصّات التواصل الاجتماعي، أنّ استهداف العربة التركية قرب معبر باب الهوى، جاء ثأراً لدهسهم الطفلة، سيما مصطفى النبهان، وتم عطب العربة وقتل وإصابة من فيها.

وتوفيت الطفلة السورية، يوم أمس، بعد أن جرى دهسها من قبل مدرعة عسكرية تابعة للقوات التركية، وذلك في منطقة النيرب، ضمن القطاع الشرقي لريف إدلب، في حين تابعت المدرعة طريقها بعد دهس الطفلة ولم تتوقف، كأن شيئاً لم يكن، مما أغضب السوريين.

وبدورها قالت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء، إنّ انفجار العبوة الناسفة التي استهدفت عربة عسكرية في ريف إدلب الشمالي، أدّت إلى مقتل جندي تركي وإصابة 4 آخرين.

وقالت الوزاراة في بيان لها نشرته على موقعها الرسمي في “تويتر”، إنّ الهجوم الذي وقع مساء أمس أسفر عن مقتل أحد الجنود ضمن منطقة عمليات “درع الربيع” (إدلب)، كما أصيب 4 آخرون بجروح متفاوتة، ونقلوا إلى المستشفيات التركية على الفور.

اقرأ: إدلب.. مقتل شخص على الأقل في استهداف رتل تركي

وقال مصدر مطلع، إنّ الجندي التركي الذي قتل بالهجوم من مرتبة “ملازم أول مشاة”، ويدعى عثمان ألب (30 عاماً)، وسيتم نقل جثمانه إلى مسقط رأسه في مدينة مانيسا، الواقعة غربي تركيا، على أن تقام مراسم عسكرية خلال التشييع.

اقرأ المزيد: مدرّعة عسكرية تركية تقتل طفلة سورية في إدلب

يشار إلى أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تتعرّض فيها القوات التركية لهجوم من قبل مجهولين، إذ سبق وأن قتل جنديين اثنين، في أبريل، نيسان الماضي، في مدينة “عفرين”، مكان تمركز تلك القوات.

ليفانت – وكالات

تبنّت مجموعة مجهولة، تطلق على نفسها “سرية أنصار أبو بكر الصديق”، استهداف رتل للقوات التركية في سوريا، من خلال تفجير عبوة ناسفة بالقرب باب الهوى الحدودي مع تركيا، شمال إدلب.

ونشرت المجموعة على معرفاتها في منصّات التواصل الاجتماعي، أنّ استهداف العربة التركية قرب معبر باب الهوى، جاء ثأراً لدهسهم الطفلة، سيما مصطفى النبهان، وتم عطب العربة وقتل وإصابة من فيها.

وتوفيت الطفلة السورية، يوم أمس، بعد أن جرى دهسها من قبل مدرعة عسكرية تابعة للقوات التركية، وذلك في منطقة النيرب، ضمن القطاع الشرقي لريف إدلب، في حين تابعت المدرعة طريقها بعد دهس الطفلة ولم تتوقف، كأن شيئاً لم يكن، مما أغضب السوريين.

وبدورها قالت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء، إنّ انفجار العبوة الناسفة التي استهدفت عربة عسكرية في ريف إدلب الشمالي، أدّت إلى مقتل جندي تركي وإصابة 4 آخرين.

وقالت الوزاراة في بيان لها نشرته على موقعها الرسمي في “تويتر”، إنّ الهجوم الذي وقع مساء أمس أسفر عن مقتل أحد الجنود ضمن منطقة عمليات “درع الربيع” (إدلب)، كما أصيب 4 آخرون بجروح متفاوتة، ونقلوا إلى المستشفيات التركية على الفور.

اقرأ: إدلب.. مقتل شخص على الأقل في استهداف رتل تركي

وقال مصدر مطلع، إنّ الجندي التركي الذي قتل بالهجوم من مرتبة “ملازم أول مشاة”، ويدعى عثمان ألب (30 عاماً)، وسيتم نقل جثمانه إلى مسقط رأسه في مدينة مانيسا، الواقعة غربي تركيا، على أن تقام مراسم عسكرية خلال التشييع.

اقرأ المزيد: مدرّعة عسكرية تركية تقتل طفلة سورية في إدلب

يشار إلى أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تتعرّض فيها القوات التركية لهجوم من قبل مجهولين، إذ سبق وأن قتل جنديين اثنين، في أبريل، نيسان الماضي، في مدينة “عفرين”، مكان تمركز تلك القوات.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit