سرقة “القبو الأخضر”..لص “من أصول عربية” في قبضة السلطات الألمانية

متحف القبو الأخضر

أعلنت السلطات الألمانية، أمس، القبض على مشتبه به ينتمي لإحدى العصابات الإجرامية الشهيرة المتحدرة من أصول عربية في برلين، بعد عام ونصف عام على سرقة مجوهرات ثمينة من متحف “القبو الأخضر” في مدينة دريسدن الألمانية. السلطات الألمانية

وأعلن المدعي العام في دريسدن، أمس الثلاثاء، أنه قُبض على المشتبه به في أحد المنازل خلال حملة تفتيش في حي نويكولن ببرلين.

كما نُقل الشاب البالغ من العمر 22 عاماً، والذي كانت تبحث عنه السلطات الألمانية بأمر اعتقال دولي، على الفور إلى دريسدن، حيث يمثل هناك أمام قاض للبت في حبسه احتياطياً.

الشرطة الألمانية

وكان قد شارك في العملية، محققون من مكتب الشرطة الجنائية الاتحادية، بالإضافة إلى ضباط من مكتب الشرطة الجنائية بولاية برلين، وشرطتي برلين ودريسدن، وقوات خاصة من الشرطة الاتحادية، وفرقة عمل متنقلة. وبحسب بيانات الادعاء العام، فقد جرت أيضاً مصادرة هاتف جوال وملابس.

كما أنّه خلال عملية سطو مذهلة، سرق الجناة في 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 مجوهرات لا تقدر بثمن مصنوعة من الألماس والأحجار الكريمة، وتعود إلى القرنين السابع عشر والثامن عشر. وبمداهمتين في 17 نوفمبر و14 ديسمبر /كانون الأول 2020، اعتقلت السلطات 4 مشتبه بهم، وهم رهن الحجز الاحتياطي منذ ذلك الحين. وهرب الشقيق التوأم لأحد المتهمين من المحققين في ذلك الوقت، وفر مجدداً في يناير /كانون الثاني 2021.

اقرأ المزيد: بعد السينما والتلفزيون.. ميغان ماركل تؤلف كتاباً للأطفال

في السياق ذاته، كانت السلطات تبحث أيضاً عن 4 رجال آخرين يشتبه بقيامهم بالمساعدة والتحريض على السطو على متحف “القبو الأخضر”. ولم يتم الكشف عن هوياتهم حتى الآن. وتشتبه السلطات بأن هؤلاء الأربعة تجسسوا على مسرح الجريمة في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني، وبالتالي شاركوا في التحضير لسرقة المجوهرات. وأظهرت الصورة المأخوذة من كاميرا فيديو ونُشرت في ذلك الوقت الأربعة وهم يفحصون الصندوق الزجاجي الذي سُرقت منه المجوهرات بعد ذلك. السلطات الألمانية

ليفانت– وكالات

أعلنت السلطات الألمانية، أمس، القبض على مشتبه به ينتمي لإحدى العصابات الإجرامية الشهيرة المتحدرة من أصول عربية في برلين، بعد عام ونصف عام على سرقة مجوهرات ثمينة من متحف “القبو الأخضر” في مدينة دريسدن الألمانية. السلطات الألمانية

وأعلن المدعي العام في دريسدن، أمس الثلاثاء، أنه قُبض على المشتبه به في أحد المنازل خلال حملة تفتيش في حي نويكولن ببرلين.

كما نُقل الشاب البالغ من العمر 22 عاماً، والذي كانت تبحث عنه السلطات الألمانية بأمر اعتقال دولي، على الفور إلى دريسدن، حيث يمثل هناك أمام قاض للبت في حبسه احتياطياً.

الشرطة الألمانية

وكان قد شارك في العملية، محققون من مكتب الشرطة الجنائية الاتحادية، بالإضافة إلى ضباط من مكتب الشرطة الجنائية بولاية برلين، وشرطتي برلين ودريسدن، وقوات خاصة من الشرطة الاتحادية، وفرقة عمل متنقلة. وبحسب بيانات الادعاء العام، فقد جرت أيضاً مصادرة هاتف جوال وملابس.

كما أنّه خلال عملية سطو مذهلة، سرق الجناة في 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 مجوهرات لا تقدر بثمن مصنوعة من الألماس والأحجار الكريمة، وتعود إلى القرنين السابع عشر والثامن عشر. وبمداهمتين في 17 نوفمبر و14 ديسمبر /كانون الأول 2020، اعتقلت السلطات 4 مشتبه بهم، وهم رهن الحجز الاحتياطي منذ ذلك الحين. وهرب الشقيق التوأم لأحد المتهمين من المحققين في ذلك الوقت، وفر مجدداً في يناير /كانون الثاني 2021.

اقرأ المزيد: بعد السينما والتلفزيون.. ميغان ماركل تؤلف كتاباً للأطفال

في السياق ذاته، كانت السلطات تبحث أيضاً عن 4 رجال آخرين يشتبه بقيامهم بالمساعدة والتحريض على السطو على متحف “القبو الأخضر”. ولم يتم الكشف عن هوياتهم حتى الآن. وتشتبه السلطات بأن هؤلاء الأربعة تجسسوا على مسرح الجريمة في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني، وبالتالي شاركوا في التحضير لسرقة المجوهرات. وأظهرت الصورة المأخوذة من كاميرا فيديو ونُشرت في ذلك الوقت الأربعة وهم يفحصون الصندوق الزجاجي الذي سُرقت منه المجوهرات بعد ذلك. السلطات الألمانية

ليفانت– وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit