ستطرح في الأسواق بحلول 2025.. “فورد” و”إم دبليو” تطوّران سيارات كهربائية

فورد

أعلنت عملاقة صناعة السيارات الأميركية “فورد”، هذا الأسبوع، أنها ستنفق 30 مليار دولار على الأقل لتطوير سيارات كهربائية من إنتاجها، بحلول عام 2025، بما يشمل تطوير البطاريات، وفقا لموقع ياهو نيوز.

وكانت شركتا فورد و”بي أم دبليو” الألمانية، قد تحالفتا منذ أسبوع، لقيادة جولة تمويلية بـ 130 مليون دولار، للاستثمار في “سوليد بور”، وهو مصنع للبطاريات الصلبة المستخدمة في السيارات الكهربائية.

حيث أعلنت الشركة سابقا أنها ستنفق 22 مليون دولار على تطوير سيارتها الكهربائية بحلول 2023.

شركة فورد

ويأتي الإعلان عن هذه الشراكات في ظل تسابق كبرى شركات السيارات لتطوير مركبات كهربائية للحد من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون حول العالم.

فيما تسعى الشركتان إلى إيجاد بطاريات بكفاءة عالية وبأسعار معقولة لتخفيض تكاليف صناعة هذه السيارات الكهربائية.

كما تتوقع “فورد” أن تشكل السيارات الكهربائية 40 في المئة من إجمالي مركباتها بحلول 2030.

اقرأ المزيد: فورد تتعهد بتحويل سياراتها إلى كهربائية بنهاية العقد

جدير بالذكر أنّ “فورد” كانت قد تعهدت، في يونيو/ حزيران الماضي، بوقف انبعاثات الكربون الناجمة عن نشاطها ومنتجاتها، بحلول عام 2050، الهدف الذي سيصنع توافقا بين الشركة والأهداف التي نصت عليها اتفاقية باريس للمناخ.

يشار إلى أنّ شركة فورد موتور لصناعة السيارات، كانت قد ضاعفت قبل أشهر ميزانيتها الخاصة بالكهرباء الشهر الماضي لتصل إلى 22 مليار دولار، بما يتماشى مع حملة على مستوى الصناعة لتسريع التحول إلى الطرز التي تعمل بالبطاريات، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”.

ليفانت- وكالات