رجل عربي يحرق زوجته ويقتلها أمام المارة في فرنسا

رجل عربي يحرق زوجته ويقتلها أمام المارة في فرنسا

قتل رجل عربي زوجته من أصول جزائرية وتبلغ من العمر (31 عاماً)، في وضح النهار، وسط الشارع، لأنها تريد أن تعيش كالفرنسيات.

نقلت صحيفة الوطن، أنّ المجني عليها تدعى “شاهينيز ب”، هي أم لثلاثة أطفال، قتلت في مدينة ميرينياك بالقرب من بوردو بعد أن حرقها زوجها الذي كانت قد انفصلت عنه في وقت سابق.

وأعلن مكتب المدعي العام الفرنسي في بوردو، أنه وجه إلى الزوج البالغ من العمر “40 عاماً” تهمة القتل العمد ووُضع في الحبس الاحتياطي، وفق (MCD).

وأشارت الصحيفة، أنه عند الساعة الرابعة تقريباً، يوم الثلاثاء الفائت، طارد الزوج زوجته التي انفصل عنها، في ضواحي بوردو، وعندما اقترب منها وجه إليها عدة ضربات بقدمه حتى سقطت على الأرض، قبل أن يقوم برشها بسائل قابل للاشتعال بينما كانت لا تزال على قيد الحياة، وأضرم فيها النار.

وأكد مكتب المدعي العام، وفقاً لبيان نشره، أنّ المتهم كان يحمل بندقية من عيار 12 ملم، ومسدس غاز وحزام من الطلقات النارية.

وسبق أن قدمت الضحية “شاهيناز” شكوى إلى مركز شرطة “ميرينياك”، في 15 آذار/ مارس 2021، ضد زوجها السابق بتهمة الاعتداء عليها.

وقبل عام من الشكوى، حكمت محكمة بوردو على المتهم في 25 حزيران/ يونيو 2020، تهمة العنف المتعمد من جانب الزوج ضد شريكته بالسجن 18 شهراً، بينها تسعة أشهر مع وقف التنفيذ.

وتجمع المئات من الشباب في “ميرينياك” بالقرب من بوردو، مساء الأربعاء الماضي، ووضعوا الزهور في عزاء الضحية.

اقرأ: “جدول الضرب” ينهي حفل زفاف بانفصال العروس عن زوجها المستقبلي

وفي 9 كانون الأول/ ديسمبر 2020، أفرج عنه، وتمت متابعته منذ ذلك الحين من قبل خدمة السجون والمراقبة في المدينة، وقالت النيابة: “إن هذا الإجراء يضمن التزام الرعاية وحظر الاتصال بالضحية وحظر التواجد أمام منزلها”.

إلى ذلك دعت منظمات حقوق المرأة في فرنسا الحكومة إلى سحب الرخص من الأزواج والشركاء من أصحاب السوابق في ممارسة العنف.

اقرأ المزيد: لقضاء العطلة مع زوجته الجديدة.. صيني يبيع طفله الصغير

وبحسب المنظمات الحقوقية، فإنّ الشابة الضحية هي المرأة التاسعة والثلاثون التي تقتل على يد زوجها أو شريك سابق لها خلال العام المنصرم.

ليفانت – دنيا الوطن