دراسة: لقاح “فايزر” يحمي من الالتهاب الرئوي الحاد والوفاة

فايزر

كشفت دراسة حديثة أنّ لقاح “فايزر” ضد فيروس كورونا المستجد “فعال للغاية” بنسبة تزيد عن 95 في المئة في الحماية من الأمراض الشديدة التي تسببها سلالتان خطيرتان، بما فيها الالتهاب الرئوي الحاد والوفاة.

ويمكن للقاح “فايزر” أن يمنع أسوأ الأمراض الناتجة عن سلالة B.1.1.7، التي تم اكتشافها لأول مرة في بريطانيا، أواخر العام الماضي، وكذلك سلالة B.1.351 القادمة من جنوب أفريقيا.

وتعتبر السلالة البريطانية، في الوقت الحالي، من أكثر السلالات شيوعاً في الولايات المتحدة، وذلك وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

لائحة تتضمن أكثر الدول تضرراً بوباء كورونا في العالم

نقلت صحيفة نيويورك تايمز، عن الدكتورة “أنيليس ويلدر سميث”، باحثة الأمراض المعدية في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، بخصوص نتائج الدراسة بالقول: “هذه أخبار جيدة حقاً. يمكننا القول بثقة إنه يمكننا استخدام هذا اللقاح، حتى في وجود سلالات مثيرة للقلق”.

واعتمدت الدراسة على تحليل نحو 200 ألف شخص في قاعدة البيانات الخاصة بكوفيد-19، في الفترة بين 1 فبراير و31 مارس، وخلال تلك الفترة كانت السلالتان المذكورتان منتشرتان هناك.

فكانت نتائج اللقاح فعالة بنسبة 87 إلى 89.5 في المائة في منع الإصابة بـB.1.1.7 بين الأشخاص الذين مر على تلقيهم الجرعة الثانية نحو أسبوعين، وكان فعالاً بنسبة 72.1 إلى 75 في المائة في منع الإصابة بـB.1.351.

وأجريت دراسة ثانية أشرفت عليها وزارة الصحة الإسرائيلية وشركة “فايزر” على تحليل أكثر من 230 ألف إصابة بفيروس كورونا في إسرائيل، بين 24 يناير و3 أبريل، مع العلم أن سلاسة B.1.1.7 شكلت حوالي 95 في المائة من جميع الحالات في البلاد.

أقرأ المزيد: “فايزر” تعلن عن قرب طرح لقاح خاص بالأطفال

فكانت النتائج مبشرة بنسبة تزيد عن 95 في المئة في الحماية من العدوى ودخول المستشفيات والوفيات بين الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل.

اقرأ: أدوية جديدة لمقاومة كورونا بديلة للحقن

فوجد الباحثون أنّه مع زيادة نسبة الأشخاص الذين حصلوا على لقاحات كاملة في كل فئة عمرية، انخفض معدل الإصابة بعدوى فيروس كورونا في كل فئة.

وخلصت الدراسة إلى أنّ الحصول على جرعتين من لقاح “فايزر” يعطي حماية أكبر بكثير من جرعة واحدة.

ليفانت – وكالات