دراسة: كوب من عصير الخضار يوميًا يعزز صحة القلب والأوعية الدموية

عصير الخضار

خلال 23 عاماً من المتابعة، تم تسجيل 14,088 حالة من حالات الأمراض القلبية الوعائية، واكتشف الباحثون أن الأشخاص، الذين تناولوا الخضراوات الغنية بالنترات، انخفض ضغط الدم الانقباضي بنحو 2.5 ملم زئبقي وخطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة تتراوح بين 12 و26%.

وبحسب ما نشرته “ديلي ميل” Daily Mail البريطانية، توصل باحثون إلى أنه في عينة من أكثر من 50,000 شخص، كان من يتناولون الخضراوات الغنية بالنترات يتمتعون بضغط دم منخفض وأقل عرضة بنسبة 26% لخطر الإصابة بأمراض القلب.

حيث كشفت دراسة جديدة أن تناول كوب واحد فقط من الخضار النيئ يوميًا، مثل السبانخ أو الكرنب، يعزز صحة القلب والأوعية الدموية.

وحدد الباحثون كوبا واحدا فقط من الخضراوات كمقياس “معتدل”، يجب أن يكون هدفًا قابلاً للتحقيق حتى بالنسبة للأشخاص الذين لا يحبون تناولها.

يتم تحويل النترات الغذائية، الموجودة في الخضراوات الورقية، إلى أكسيد النيتريك بواسطة البكتيريا الموجودة في تجويف الفم والمعدة. ومن المعروف بالفعل أن أكسيد النيتريك، وهو غاز ينتجه الجسم بشكل طبيعي ويتم حمله في الدم، يساعد الأوعية الدموية على التوسع، وبالتالي خفض ضغط الدم.

عصير الخضار

وقالت الباحثة الرئيسية دكتور كاثرين بوندونو من جامعة إديث كوان الأسترالية: “أظهرت نتائجنا أنه بمجرد تناول كوب واحد من الخضار النيئ (أو نصف كوب من الخضراوات المطبوخة) الغنية بالنترات كل يوم، ربما يكون سببًا بشكل كبير في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية”.

ويعد ارتفاع ضغط الدم أحد عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل مرض الشريان التاجي والنوبات القلبية. وتحتل أمراض القلب والأوعية الدموية المركز الأول بين الأمراض المسببة للوفيات على مستوى العالم، حيث تودي بحياة حوالي 17.9 مليون شخص كل عام.

ومن المثير للاهتمام، أنه لا يبدو أن هناك أي فوائد صحية إضافية من تناول أكثر من الكمية المشار غليها (كوب واحد في اليوم).

وأشار الباحثون إلى أنه بالنسبة لأولئك الذين يجدون صعوبة في تناول الخضراوات لأنهم لا يحبون مذاقها، أن يتناولها مع العصائر، مثل كوب من السبانخ في عصير الموز أو التوت، بشرط عدم عصر الخضراوات كي لا تفقد الألياف.

المزيد لغناها بـ”أوميغا 3″.. الأسماك الدهنية لمواجهة أمراض القلب

فحص الباحثون المدخول الغذائي وبيانات ضغط الدم لأكثر من 53,150 شخصًا يقيمون في الدنمارك يشاركون في دراسة النظام الغذائي والسرطان والصحة الدنماركية على مدار 23 عامًا.

ليفانت – وكالات