دخول شروط “واتسآب” الجديدة الموعد النهائي

ماذا سيحدث إذا رفض المستخدم شروط واتساب الجديدة

دخل قرار شركة “واتسآب” التابعة لـ”فيسبوك” حيز التنفيذ، من خلال إجراء التقييد التدريجي لبعض الخدمات، بما في ذلك الخاصة بتبادل الرسائل والاتصالات، للمستخدمين الذين رفضوا اتفاق الاستخدام المحدث.

ويعتبر يوم الاثنين 15 مايو/ أيار، الموعد النهائي للمستخدمين للموافقة على سياسات الخصوصية الجديدة لتطبيق واتساب (WhatsApp)، الذي أثار الجدل كثيراً ودفع الكثير من الناس لمهاجرة التطبيق إلى منصّات آخرى.

ووجهت الشركة العملاقة، في يوم 11 مايو، بلاغاً لمستخدميها، بضرورة الموافقة على التحديث، في إشارة إلى أنّ الموافقة ستكون إلزامية وغير قابلة للرفض خلال عدة أسابيع.

وأشارت “واتسآب” إلى أنّه “اعتباراً من هذا الوقت سيتم تقييد خدمات واتسآب حتى قبول التحديث”، مبينة أنّ الفترة الزمنية ستكون مختلفة لدى المستخدمين.

ونوّهت الشركة المملوكة لفيسبوك، أنّ المستخدمين الذين سيرفضون المصادقة على الاتفاق المحدث سيتم حرمانهم من الوصول إلى قائمة المراسلات والرد على الاتصالات.

واتساب

لكن سيبقى أمامك أسابيع والكثير من التذكيرات التي تحتاج إلى قبولها قبل أن تفقد الوظائف في حساب واتساب الخاص بك.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة الأمريكية..”قراصنة الوقود” يعلنون “توقّف خدمتهم”

وكانت شركة “واتسآب” أعلنت أنّها حدّثت اتفاق الاستخدام، حيث أضافت فيه بنداً حول نقل البيانات الشخصية للمستخدمين إلى “فيسبوك”، التي يدخل ضمنها هذا التطبيق، وذلك لتحليل ميولهم وعاداتهم في مصلحة المنصّات الأخرى التابعة للشركة.

اقرأ المزيد:إنستغرام” توضح سبب حذف المنشورات المرتبطة بـ”الأقصى”

وأحدث هذا القرار غضباً واستياء لدى مستخدمي “واتسآب”، في كل أنحاء العالم، حيث بدؤوا بإلغاء تسجيلهم في هذه المنصة، وانتقلوا إلى تطبيقات أخرى للتواصل الاجتماعي، خاصة “تيليغرام”، وغيرها من تطبيقات المراسلة الفورية.

ليفانت – وكالات

دخل قرار شركة “واتسآب” التابعة لـ”فيسبوك” حيز التنفيذ، من خلال إجراء التقييد التدريجي لبعض الخدمات، بما في ذلك الخاصة بتبادل الرسائل والاتصالات، للمستخدمين الذين رفضوا اتفاق الاستخدام المحدث.

ويعتبر يوم الاثنين 15 مايو/ أيار، الموعد النهائي للمستخدمين للموافقة على سياسات الخصوصية الجديدة لتطبيق واتساب (WhatsApp)، الذي أثار الجدل كثيراً ودفع الكثير من الناس لمهاجرة التطبيق إلى منصّات آخرى.

ووجهت الشركة العملاقة، في يوم 11 مايو، بلاغاً لمستخدميها، بضرورة الموافقة على التحديث، في إشارة إلى أنّ الموافقة ستكون إلزامية وغير قابلة للرفض خلال عدة أسابيع.

وأشارت “واتسآب” إلى أنّه “اعتباراً من هذا الوقت سيتم تقييد خدمات واتسآب حتى قبول التحديث”، مبينة أنّ الفترة الزمنية ستكون مختلفة لدى المستخدمين.

ونوّهت الشركة المملوكة لفيسبوك، أنّ المستخدمين الذين سيرفضون المصادقة على الاتفاق المحدث سيتم حرمانهم من الوصول إلى قائمة المراسلات والرد على الاتصالات.

واتساب

لكن سيبقى أمامك أسابيع والكثير من التذكيرات التي تحتاج إلى قبولها قبل أن تفقد الوظائف في حساب واتساب الخاص بك.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة الأمريكية..”قراصنة الوقود” يعلنون “توقّف خدمتهم”

وكانت شركة “واتسآب” أعلنت أنّها حدّثت اتفاق الاستخدام، حيث أضافت فيه بنداً حول نقل البيانات الشخصية للمستخدمين إلى “فيسبوك”، التي يدخل ضمنها هذا التطبيق، وذلك لتحليل ميولهم وعاداتهم في مصلحة المنصّات الأخرى التابعة للشركة.

اقرأ المزيد:إنستغرام” توضح سبب حذف المنشورات المرتبطة بـ”الأقصى”

وأحدث هذا القرار غضباً واستياء لدى مستخدمي “واتسآب”، في كل أنحاء العالم، حيث بدؤوا بإلغاء تسجيلهم في هذه المنصة، وانتقلوا إلى تطبيقات أخرى للتواصل الاجتماعي، خاصة “تيليغرام”، وغيرها من تطبيقات المراسلة الفورية.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit