داعش يتمدّد في البادية السورية.. ومقتل المزيد من قوات النظام السوري

معارك عنيفة بين داعش وقوات النظام في البادية السورية

قتل اثنان من قوات النظام، وأصيب 4 آخرين بجراح متفاوتة، جراء انفجار لغم أرضي زرعه تنظيم “داعش”، ضمن البادية الجنوبية لمحافظة دير الزور.

وأشار المرصد السوري في 11 الشهر الجاري، إلى استمرار هجمات خلايا تنظيم “داعش” على مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في عموم البادية السورية، رغم جميع حملات التمشيط التي نفذتها خلال الفترة الأخيرة، والتي تزامنت مع الضربات الجوية الروسية المكثفة التي تستهدف مواقع التنظيم.

وفي سياق ذلك، هاجم مسلحو تنظيم “داعش” حاجز يتبع لـ”لواء القدس” الفلسطيني، الموالي للنظام، في بادية الرصافة بريف الرقة الغربي، وتمكنوا من قتل عنصرين وجرح 6 آخرين.

تنظيم داعش

وكان موقع روسيا اليوم قد أفاد قبل أيام، بأنّ رئيس الوحدة الهندسية في القوات الروسية في سوريا العقيد أندريه كالينوف، أن خبراء المتفجرات دمروا شبكة كهوف قرب مدينة تدمر السورية، كان المسلحون يستخدمونها مركز قيادة.

إلى ذلك، قال: “خلال عمليات البحث التي نفذتها القوات المسلحة السورية، تم اكتشاف شبكة من الكهوف وخنادق للتواصل بين المسلحين”.

وأضاف: “تم العثور على مركز سيطرة المسلحين، وفيه معدات اتصال وأسلحة وذخائر ووثائق”.

اقرأ المزيد: حراسة مشدّدة في سجن الصناعة.. تحسّباً لفرار سجناء “داعش”

يشار إلى أنّ المرصد السوري، كان قد رصد قبل أيام، مقتل 7 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في انفجار لغمين اثنين على الأقل بقوة عسكرية في منطقة جبل العمور الواقعة إلى الغرب من منطقة السخنة ضمن بادية حمص الشرقية، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 18 جريح، بعضهم في حالات خطرة.

وقد بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى اليوم، وفقاً لإحصائيات وتوثيقات المرصد السوري، 1423 قتيلاً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ149 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “داعش”.

ليفانت- وكالات

قتل اثنان من قوات النظام، وأصيب 4 آخرين بجراح متفاوتة، جراء انفجار لغم أرضي زرعه تنظيم “داعش”، ضمن البادية الجنوبية لمحافظة دير الزور.

وأشار المرصد السوري في 11 الشهر الجاري، إلى استمرار هجمات خلايا تنظيم “داعش” على مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في عموم البادية السورية، رغم جميع حملات التمشيط التي نفذتها خلال الفترة الأخيرة، والتي تزامنت مع الضربات الجوية الروسية المكثفة التي تستهدف مواقع التنظيم.

وفي سياق ذلك، هاجم مسلحو تنظيم “داعش” حاجز يتبع لـ”لواء القدس” الفلسطيني، الموالي للنظام، في بادية الرصافة بريف الرقة الغربي، وتمكنوا من قتل عنصرين وجرح 6 آخرين.

تنظيم داعش

وكان موقع روسيا اليوم قد أفاد قبل أيام، بأنّ رئيس الوحدة الهندسية في القوات الروسية في سوريا العقيد أندريه كالينوف، أن خبراء المتفجرات دمروا شبكة كهوف قرب مدينة تدمر السورية، كان المسلحون يستخدمونها مركز قيادة.

إلى ذلك، قال: “خلال عمليات البحث التي نفذتها القوات المسلحة السورية، تم اكتشاف شبكة من الكهوف وخنادق للتواصل بين المسلحين”.

وأضاف: “تم العثور على مركز سيطرة المسلحين، وفيه معدات اتصال وأسلحة وذخائر ووثائق”.

اقرأ المزيد: حراسة مشدّدة في سجن الصناعة.. تحسّباً لفرار سجناء “داعش”

يشار إلى أنّ المرصد السوري، كان قد رصد قبل أيام، مقتل 7 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في انفجار لغمين اثنين على الأقل بقوة عسكرية في منطقة جبل العمور الواقعة إلى الغرب من منطقة السخنة ضمن بادية حمص الشرقية، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 18 جريح، بعضهم في حالات خطرة.

وقد بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى اليوم، وفقاً لإحصائيات وتوثيقات المرصد السوري، 1423 قتيلاً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ149 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “داعش”.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit