جدل كبير في أميركا عقب إعفاء الملقّحين من ارتداء الكمامة

أثار إعفاء المتلقين للقاح فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية، جدلاً كبيراً، بعد أن أعفتهم السلطات في البلاد من ارتداء الكمامة.

فيما ما يزال العديد من الناس يشاهدون المتلقين للقاح وبدون كمامات، وهم يتجولون في أنحاء العاصمة واشنطن واضعين الكمامات، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وفي حديث للصحافة الفرنسية، تقول الطالبة كلويه، التي تلقت كامل اللقاح، لكنها في أي حال كانت تضع كمامتها السوداء «أعتقد أنّ الإعلان جاء صادماً للعديد من الناس. بالتأكيد كان صادماً لي».

واعتبرت كلويه صاحبة الـ20 عاماً، أن إعلان مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها، «يبعث على التفاؤل»، لكنها أوضحت أنها تعتزم مواصلة استخدام كمامتها لفترة أطول.

وتابعت: “إذا رأيت مزيداً من الناس يتخلون عن كماماتهم سيُشعرني ذلك بالارتياح في التوقف عن استخدامها، وكذلك فإن مجرد رؤية أعداد الناس المحصنين في الولايات المتحدة سيساعد بالتأكيد. إذا ارتفع العدد ربما أشعر بالارتياح في أن أنزعها، ولكن من بالغ الأهمية الإدراك أنّ الوباء يواصل الانتشار».

كورونا

وأشارت الطالبة، إلى أنّها تريد أن تتخلى عن “الكمامة”، ولكن ما زال الوقت مبكراً، مضيفة: «حتى وإن كنت تلقيت اللقاح، ماذا لو كانت هناك فرصة ضئيلة في أن أكون على مقربة من شخص مريض.. شخص غير ملقح؟».

وبلغ عدد المتلقين اللقاح بشكل كامل، في الولات المتحدة، حوالي 36 في المائة من السكان، حيث أودت الجائحة بأكثر من 580 ألف شخص، وفقاً للإحصايات الواردة.

اقرأ: عائلة سعودية تعفو عن قاتل ابنها بمناسبة قدوم العيد

وأوصى المسؤولون في القطاع الصحي في الولايات المتحدة بتخفيف قيود ارتداء الكمامة والسماح للأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح، بعدم ارتدائها في معظم الأماكن المغلقة وفي الهواء الطلق.

اقرأ المزيد: شاهد: حادث مروري مروّع يستبّب بوفاة 14 راكباً حرقاً

وكان الرئيس الأمريكي “جو بايدن” قد وصف هذه بالخطوة بـ”العظيمة”، بعد أن واجهت إدراة البيت الأبيض ضغوطاً كبيرة لتخفيف القيود على الذين تلقوا اللقاح بالكامل.

ليفانت – وكالات

أثار إعفاء المتلقين للقاح فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية، جدلاً كبيراً، بعد أن أعفتهم السلطات في البلاد من ارتداء الكمامة.

فيما ما يزال العديد من الناس يشاهدون المتلقين للقاح وبدون كمامات، وهم يتجولون في أنحاء العاصمة واشنطن واضعين الكمامات، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وفي حديث للصحافة الفرنسية، تقول الطالبة كلويه، التي تلقت كامل اللقاح، لكنها في أي حال كانت تضع كمامتها السوداء «أعتقد أنّ الإعلان جاء صادماً للعديد من الناس. بالتأكيد كان صادماً لي».

واعتبرت كلويه صاحبة الـ20 عاماً، أن إعلان مراكز مراقبة الأمراض والوقاية منها، «يبعث على التفاؤل»، لكنها أوضحت أنها تعتزم مواصلة استخدام كمامتها لفترة أطول.

وتابعت: “إذا رأيت مزيداً من الناس يتخلون عن كماماتهم سيُشعرني ذلك بالارتياح في التوقف عن استخدامها، وكذلك فإن مجرد رؤية أعداد الناس المحصنين في الولايات المتحدة سيساعد بالتأكيد. إذا ارتفع العدد ربما أشعر بالارتياح في أن أنزعها، ولكن من بالغ الأهمية الإدراك أنّ الوباء يواصل الانتشار».

كورونا

وأشارت الطالبة، إلى أنّها تريد أن تتخلى عن “الكمامة”، ولكن ما زال الوقت مبكراً، مضيفة: «حتى وإن كنت تلقيت اللقاح، ماذا لو كانت هناك فرصة ضئيلة في أن أكون على مقربة من شخص مريض.. شخص غير ملقح؟».

وبلغ عدد المتلقين اللقاح بشكل كامل، في الولات المتحدة، حوالي 36 في المائة من السكان، حيث أودت الجائحة بأكثر من 580 ألف شخص، وفقاً للإحصايات الواردة.

اقرأ: عائلة سعودية تعفو عن قاتل ابنها بمناسبة قدوم العيد

وأوصى المسؤولون في القطاع الصحي في الولايات المتحدة بتخفيف قيود ارتداء الكمامة والسماح للأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح، بعدم ارتدائها في معظم الأماكن المغلقة وفي الهواء الطلق.

اقرأ المزيد: شاهد: حادث مروري مروّع يستبّب بوفاة 14 راكباً حرقاً

وكان الرئيس الأمريكي “جو بايدن” قد وصف هذه بالخطوة بـ”العظيمة”، بعد أن واجهت إدراة البيت الأبيض ضغوطاً كبيرة لتخفيف القيود على الذين تلقوا اللقاح بالكامل.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit