تركيا باتت أكبر مكب للنفايات البلاستيكية الأوروبيّة

تركيا باتت أكبر مكب للنفايات البلاستيكية الأوروبية

كشفت منظمة ”السلام الأخضر“ البريطانية، أنّ تركيا تحوّلت إلى أكبر مكب للنفايات البلاستيكية القادمة من أوروبا، وثاني أكبر بلد في العالم تعتمد عليه الدول الصناعية كمكان متاح لنفاياتها.

وتابعت المنظمة في تقرير أصدرته اليوم الاثنين، أنّ تركيا ”باتت تستورد النفايات البلاستيكية بدعوى إعادة تدويرها، لكنها تحرق بعضها بصورة غير قانونية أو أنّها تُشاهدها ملقاة على جانبي الطريق“.

ولفت التقرير إلى أنّ نحو 40 بالمئة – أو 210،000 طن، من صادرات المملكة المتحدة من النفايات البلاستيكية أرسلت إلى تركيا العام الفائت، وبدلاً من إعادة التدوير، رأى المحققون بعضاً منها ملقى على الطرق ضمن الحقول والممرات المائية.

وأردفت المنظمة، أنّها عمدت إلى التحقيق في 10 مواقع في أنحاء مختلفة من جنوب تركيا، وعثرت على أكياس وعبوات بلاستيكية من محلات السوبر ماركت وتجار التجزئة في المملكة المتحدة، كما عثر أيضاً على عبوات لاختبار لقاحات لفيروس كورونا، مما يدل إلى أنّ عمر النفايات أقل من عام.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية ”Bbc“، يوم الاثنين، أنّ دول تركيا وماليزيا وبولندا حصلت على أكبر كميات من صادرات النفايات البلاستيكية من المملكة المتحدة عام 2020.

اقرأ: الاستثمار في تعليم الفتيات خلال مرحلة ما بعد كورونا

وتابعت ”bbc“، أنّ تركيا تلقت ما يقارب 40% من صادرات المملكة المتحدة من النفايات البلاستيكية في عام 2020، بزيادة قدرها 18 ضعفاً منذ عام 2016، عندما تم إرسال 12000 طن.

وأعلن” نيهان تيميز أتاس”، مدير مشاريع التنوع البيولوجي، أنّ نحو 241 شاحنة من النفايات البلاستيكية تأتي إلى تركيا كل يوم من مختلف أنحاء أوروبا.

اقرأ المزيد: بسبب الحصانة الدبلوماسية.. إفلات زوجة السفير البلجيكي من العقاب

وأضاف: ”بقدر ما نستطيع أن نرى من البيانات والميدان، ما زالت تركيا أكبر مكب للنفايات البلاستيكية في أوروبا”.

ليفانت – وكالات

كشفت منظمة ”السلام الأخضر“ البريطانية، أنّ تركيا تحوّلت إلى أكبر مكب للنفايات البلاستيكية القادمة من أوروبا، وثاني أكبر بلد في العالم تعتمد عليه الدول الصناعية كمكان متاح لنفاياتها.

وتابعت المنظمة في تقرير أصدرته اليوم الاثنين، أنّ تركيا ”باتت تستورد النفايات البلاستيكية بدعوى إعادة تدويرها، لكنها تحرق بعضها بصورة غير قانونية أو أنّها تُشاهدها ملقاة على جانبي الطريق“.

ولفت التقرير إلى أنّ نحو 40 بالمئة – أو 210،000 طن، من صادرات المملكة المتحدة من النفايات البلاستيكية أرسلت إلى تركيا العام الفائت، وبدلاً من إعادة التدوير، رأى المحققون بعضاً منها ملقى على الطرق ضمن الحقول والممرات المائية.

وأردفت المنظمة، أنّها عمدت إلى التحقيق في 10 مواقع في أنحاء مختلفة من جنوب تركيا، وعثرت على أكياس وعبوات بلاستيكية من محلات السوبر ماركت وتجار التجزئة في المملكة المتحدة، كما عثر أيضاً على عبوات لاختبار لقاحات لفيروس كورونا، مما يدل إلى أنّ عمر النفايات أقل من عام.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية ”Bbc“، يوم الاثنين، أنّ دول تركيا وماليزيا وبولندا حصلت على أكبر كميات من صادرات النفايات البلاستيكية من المملكة المتحدة عام 2020.

اقرأ: الاستثمار في تعليم الفتيات خلال مرحلة ما بعد كورونا

وتابعت ”bbc“، أنّ تركيا تلقت ما يقارب 40% من صادرات المملكة المتحدة من النفايات البلاستيكية في عام 2020، بزيادة قدرها 18 ضعفاً منذ عام 2016، عندما تم إرسال 12000 طن.

وأعلن” نيهان تيميز أتاس”، مدير مشاريع التنوع البيولوجي، أنّ نحو 241 شاحنة من النفايات البلاستيكية تأتي إلى تركيا كل يوم من مختلف أنحاء أوروبا.

اقرأ المزيد: بسبب الحصانة الدبلوماسية.. إفلات زوجة السفير البلجيكي من العقاب

وأضاف: ”بقدر ما نستطيع أن نرى من البيانات والميدان، ما زالت تركيا أكبر مكب للنفايات البلاستيكية في أوروبا”.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit