تركيا.. آخر المُنضمين لقطار المُنسحبين من أفغانستان

الولايات المتحدة - أفغانستان

أشارت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلاً عن مسؤولين أمريكيين، بأن الحلفاء الأوروبيين يدعون الولايات المتحدة إلى إبطاء سحب قواتها من أفغانستان، المزمع إتمامه بحلول الـ4 من يوليو المقبل.

ولفت مسؤولون أمريكيون إلى أنّ الولايات المتحدة قد ترجئ إكمال الانسحاب أسبوعين أو أكثر، حيث كانت قد تعهدت بتقديم الدعم اللوجستي للحلفاء خلال انسحابهم من أفغانستان.

اقرأ أيضاً: بلينكن: ننسحب من أفغانستان.. لكن سنبقى فاعلين دبلوماسياً

وذكر الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أنه سيسحب القوات من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر المقبل، بيد أن المسؤولين في البنتاغون يهدفون لإتمام العملية بحلول العيد الوطني الأمريكي في الـ4 من يوليو.

ونوّه مسؤول أمريكي لـ”وول ستريت جورنال”: “لدينا الموعد المستهدف في أوائل يوليو، لكننا نعرف أن هناك عوامل كثيرة قد تؤثر على هذا الجدول، ونحن نعتزم دعم حلفائنا الأوروبيين في انسحابهم المرتب”، ووفق الصحيفة، فإنّ ألمانيا طلبت من الولايات المتحدة تأجيل إكمال الانسحاب إلى 18 يوليو.

الجيش الأمريكي في أفغانستان

بجانب ذلك، لفت مسؤولون بأن تركيا التي كانت قواتها تؤمن مطار كابول، والتي كانت تنوي البقاء في أفغانستان لما بعد انسحاب الحلفاء، قد تسحب قواتها كذلك، ما قد يؤثر على خطط بعض الدول الغربية لإبقاء سفاراتها في كابول مفتوحة ما دامت قوات الناتو موجودة في مطار حامد كرزاي الدولي.

وتبعاً لتقرير الصحيفة، فإنه إذا قررت أنقرة سحب قواتها فإن السفارات الغربية ستقلص عدد العاملين فيها، علماً أن الولايات المتحدة اتفقت مع مليشيا “طالبان” الأفغانية، في فبراير 2020، على انسحاب كل القوات الأجنبية من أفغانستان مقابل ضمانات أمنية من جانبها.

ليفانت-وكالات