تحت تأثير المخدر.. مصري يذبح زوجته وأولاده الخمسة

الأمن المصري

هزّت جريمة مروّعة الشارع المصري، يوم أمس، عندما أقدم رجل على قتل أولاده الخمسة، وزوجته، تحت تأثير الإستروكس “نوع من أنواع المخدرات”.

أقدم رجل مصري، على ذبح زوجته وأولاده الخمسة، ثم حاول الانتحار داخل فرن للخبز، في محافظة الفيوم جنوب غرب القاهرة، وفقاً لوسائل إعلام مصرية.

أكدت تحريات المباحث الأمنية، أنّ الزوج يدعى ”عماد“، من قرية معجون التابعة لمركز إطسا، صاحب فرن، قام بذبح زوجته وأبنائه، فجر الجمعة؛ لخلافات أسرية بينهم، تحت تأثير الإستروكس.

وبعد أن ارتكب الجاني جريمته، فرّ مُسرعاً إلى الفرن، وحاول إشعال النيران بالفرن محاولاً الانتحار داخله، إلا أن الأهالي قاموا بإنقاذه من الانتحار، وتسليمه للأمن، لتتولى الأجهزة الأمنية مسؤوليته، والتحقيق معه في ذلك.

اقرأ: كاليفورنيا.. شجرة “سكويا” تحترق بشكل متواصل منذ عام

وانتقلت المباحث الجنائية إلى موقع الحادث، بعدما قام المتهم بتسليم نفسه إلى الأجهزة الأمنية، وتم إخطار النيابة العامة التي أمرت بالتحفظ على جثث الضحايا.

وخلال التحقيقات معه بالواقعة، وقال: “ذبحت زوجتي وحضرت لتسليم نفسي بعد جريمتي التي كانت بسبب أزمة مالية جعلتني أبيع كل ما أملك”.

اقرأ المزيد: شاب إسباني يقطّع والدته ثم يأكلها برفقة كلبه

وتابع الجاني: “مع كثرة طلبات زوجتي المادية بدأت الخلافات بيننا، وفي يوم الحادث وقعت بيننا مشاجرة بعدها دارت في عقلي فكرة شيطانية قادتني إلى قتلها والتخلص منها والأولاد”.

ليفانت- وكالات