تحت الفصل السابع.. مجلس الأمن الدولي قد يوقف الحرب اليمنية

مجلس الأمن

أفصح أبو بكر القربي، الأمين العام لـ”حزب المؤتمر الشعبي العام” في اليمن، عن نقاشات تجري لإصدار قرار من مجلس الأمن الدولي بغية إيقاف الحرب المتواصلة في اليمن منذ قرابة 6 أعوام.

وذكر القربي ضمن تغريدة عبر “تويتر”: “تجري مداولات لإصدار قرار يعالج تعقيدات القرار 2216، يفرض تحت الفصل السابع وقف الحرب وبدء المفاوضات متعددة الأطراف بدلاً من طرفي الصراع”​​​.

وأردف بالقول: “لكن نجاح القرار سيعتمد على آلية تنفيذه وعدم تجاهله للأطراف السياسية الأصيلة والمؤثرة وتجنب وضع مصالح أطراف الصراع على مصلحة الشعب اليمني”.

اقرأ أيضاً: الخارجية الأميركية: لا حل في اليمن بدون دعم سعودي

هذا وكان قد تبنى مجلس الأمن الدولي، في 14 أبريل 2015، اعتماداً على مشروع عربي، القرار رقم 2216 الذي يؤكد دعم المجلس للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، ولجهود مجلس التعاون الخليجي في مؤازرة عملية الانتقال السياسي في اليمن، ويحظر توريد الأسلحة لمليشيا “أنصار الله” الحوثية.

الجيش اليمني

وعلى الميدان، تتواصل المعارك، فقد أعلنت وزارة الدفاع في الحكومة اليمنية، يوم السبت، استعادة مواقع من مليشيا “أنصار الله” الحوثية، إثر معارك متواصلة منذ أكثر من 3 أشهر، في محافظة مأرب شمال شرقي البلاد.

وذكر موقع وزارة الدفاع، “26 سبتمبر”، التابع للحكومة المعترف بها دولياً، بأنّ “قوات الجيش الوطني نفذت صباح اليوم عملية هجومية واسعة على مواقع يتمركز فيها الحوثيون في جبهة الكسارة، شمال غربي مأرب، تمكنت خلالها من تحرير واستعادة مواقع مهمة”، وأردف أنّ “أهمية المواقع التي سيطرت عليها قوات الجيش تكمن في كونها تشرف على خطوط إمداد الحوثيين”.

ليفانت-وكالات