بيان غربي حول الانتخابات.. يُثير حفيظة أطراف ليبية

ليبيا

أعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا، الخميس الماضي، عن “رفضها إجراء أي تغييرات من شأنها تعطيل الانتخابات الليبية”، وذلك في بيان مشترك، قالت فيه، إن “الوقت الحالي ليس مناسباً لإجراء أي تغييرات من شأنها التعطيل في الهيئات ذات الصلة، والتي لها دور أساسي في التجهيز للانتخابات”.

اقرأ أيضاً: تشاد تعتبر ليبيا معقلاً للإرهابيين.. ممن قتلوا رئيسها

وأشار البيان المشترك، إلى ضرورة التزام السلطات الليبية بتسهيل إجراء الاستحقاق الديمقراطي في موعده، وذكر بأن قرار مجلس الأمن رقم (2570) طالب السلطات والمؤسسات الليبية، بما في ذلك حكومة الوحدة الوطنية ومجلس النواب، بـ”تسهيل انتخابات ديسمبر 2021، والاتفاق على القاعدة الدستورية والأساس القانوني للانتخابات بحلول يوليو 2021″.

بيان دفع المجلس الأعلى الليبي لإدانته باعتباره “تدخلاً في الشأن الداخلي وانتهاكاً للسيادة”، على حد قوله، حيث زعم المجلس في بيان مضاد، أن “انتهاك السيادة الليبية لا يتوقف فقط على وجود المرتزقة الأجانب على الأرض، بل ومن خلال محاولة فرض إملاءات سياسية خارجية مرفوضة بشكل قاطع”، مردفاً أن “استقلالية القرار الليبي هو أمر لا نقبل المساس به”.

أردوغان ودبيبة

كما تطرّق المجلس إلى أهمية إجراء الانتخابات في موعدها المحدد “على أسس دستورية متينة”، داعياً سفراء الدول الأجنبية إلى “عدم تجاوز” مهام عملهم التي حددتها الأعراض الدبلوماسية، وأن تراعي قوانين الدولة المستضيفة لها، والالتزام بها وعدم القفز عليها تحت أية ذريعة كانت.

ليفانت-وكالات