بغداد تُدين تواجد آكار على أرضها دون إذن

خلوصي آكار

كشفت وزارة الخارجية العراقية، عن تسليم القائم بأعمال السفارة التركية لدى بغداد، مذكرة احتجاج أبدت فيها الحكومة العراقية عن استيائها الشديد وإدانتها لقيام وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار ،بالتواجد داخل الأراضي العراقية بدون تنسيق أو موافقة مسبقة.

وذكرت الوزارة في بيان، أنّ “الوكيل الأقدم لوزارة الخارجية، نزار الخير الله، استدعى القائم بأعمال السفارة التركية لدى بغداد، اليوم الاثنين، في مبنى الوزارة، وسلّمه مذكرة احتجاج عبرت فيها الحكومة العراقية عن استيائها الشديد وإدانتها من قيام وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، بالتواجد داخل الأراضي العراقية بدون تنسيق أو موافقة مسبقة من قبل السلطات المختصة، ولقائه قوات تركية تتواجد داخل الأراضي بصورة غير مشروعة، فضلاً عن إدانتها لتصريحات وزير الداخلية التركي بشأن نية تركيا إنشاء قاعدة عسكرية دائمة في شمال العراق”.

اقرأ أيضاً: أفغانستان تتحوّل لمثل قد تحتذي به مليشيات العراق

وشدد الخير الله على أنّ “الحكومة العراقية ترفض بشكل قاطع الخروقات المتواصلة لسيادة العراق وحرمة الأراضي والأجواء العراقية من قبل القوات العسكرية التركية، وأنّ الاستمرار بمثل هذا النهج لا ينسجم مع علاقات الصداقة وحسن الجوار والقوانين والأعراف الدولية ذات الصلة”، مشيراً إلى “ضرورة تذكير الجارة تركيا أن الركون إلى الحلول العسكرية أحادية الجانب لا يمكن أن يكون السبيل الناجع لتسوية التحديات الأمنية المشتركة”.

العراق

وكان قد أفصح وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، يوم الجمعة، عن نية بلاده إنشاء قاعدة عسكرية جديدة في محافظة دهوك، على غرار ما فعلته في سوريا، وقال إنّ “عملياتنا في شمال العراق ستتواصل، وتعد منطقة متين مكاناً مهماً، وعلى غرار ما فعلناه في سوريا، سننشئ هناك قاعدة، وسوف نسيطر على المنطقة”، وفق قوله.

ولفت صويلو وقتها، أثناء اجتماع للجنة الإدارية المركزية والمجلس التنفيذي لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم، إلى الضرورة الاستراتيجية الكبيرة لمنطقة متينا، والتي أطلق فيها الجيش التركي مؤخراً عملية عسكرية جديدة، زاعماً أنّ “هذه المنطقة تقع على مقربة من جبال قنديل بشمال العراق، التي تعد من أهم معاقل حزب العمال الكُردستاني”.

ليفانت-وكالات