بعد اقتحام “الفيلق الرابع”.. النظام السوري يضع وزير الدفاع تحت الإقامة الجبرية

قوات النظام

ليفانت- خاص

حصل ليفانت نيوز على معلومات تفيد بأنّه جرت خلال الأسبوع الماضي حملة تحقيقات في صفوف الفيلق الرابع، امتدّت على مدى الأسبوع بأكمله.

وبحسب مصادر ليفانت، فإن الاقتحامات جاءت على خلفية توقيف عشرة مدرّبين، تراوحت رتبهم العسكرية بين ضباط وصف ضباط، على خلفية اقتحام مركز أغرار الفيلق الرابع.

وأسفرت التحقيقات عن عزل اللواء حسن مرهج قائد الفيلق، والعميد ضابط الأمن، وإحالتهما للتحقيق، فيما تمّت تسمية اللواء الركن رمضان رمضان، أحد رؤساء اللجان الأمنية والعسكرية، في المنطقة الساحلية، وقائد الفيلق الرابع اقتحام.

الفيلق الرابع
AFP/Getty Images)

كما أوضحت المصادر أنّ كلاً من القوة 16، والقوة 70، والفوج 90، طالتها التحقيقات، على خلفية الواقعة.

ويشرف على التحقيقات كلّاً من العميد آصف الدكر، والعقيد نضال عبود، من شعبة المخابرات العسكرية.

تجدر الإشارة إلى أنّه تمّ وضع وزير الدفاع لدى النظام السوري تحت الإقامة الجبرية، على خلفية التحقيقات، بموجب مصادر ليفانت، كما تمّ الإعلان عن الاستنفار ورفع الجاهزية حتى تاريخ 27/5/2021.

جدير بالذكر أنّه مع اندلاع الثورة السورية عام 2011، أعلن تشكيل فيلقين في جيش النظام السوري، أولهما هو الفيلق الرابع، والذي بدأت روسيا تتدخّل به تنظيمياً، منذ عام 2015.

اقرأ المزيد: ريف حماة الشرقي..هجوم لداعش يودي بـ5 من عناصر الفيلق الخامس

وكانت الخطة الأصلية للفيلق الرابع، هي إعادة تنظيم وحدات الجيش النظامي الضعيفة، وكذلك الميليشيات غير النظامية الموالية للحكومة، بما في ذلك البعض قوات الدفاع الوطني وحدات، حيث يتم تدريب هذه القوات وتنظيمها وتسليحها من قبل القوات المسلحة الروسية، حتى تصبح قوات برية “خاصة” من شأنها استعادة شمال غرب سوريا بدعم جوي روسي.