بايدن يخرج عن صمته.. مع توسّع عمليات إطلاق النار ببلاده

إطلاق نار في ولاية أمريكية

طالب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الكونغرس لاتخاذ “إجراءات عاجلة” بغية وقف العنف المسلح في الولايات المتحدة، وذلك عقب حادث إطلاق نار جديد في ولاية كاليفورنيا قتل فيه 8 أشخاص.

وذكر بايدن في بيان له، أمس الأربعاء، أنه جرى إطلاعه ونائبته، كامالا هاريس، “على المأساة الرهيبة التي وقت في الصباح في سان خوسيه”، وأردف الرئيس الأمريكي: “مرة أخرى، أدعو الكونغرس لاتخاذ إجراءات عاجلة والاستجابة لنداء الشعب الأمريكي، بمن فيه أغلبية أصحاب الأسلحة، للمساهمة في إنهاء هذا الوباء من العنف المسلح في أمريكا”.

اقرأ أيضاً: بايدن في سنوية فلويد يعجز عن لجم الشرطة

مؤكداً على أهمية “عمل المزيد” لتفادي تكرار حوادث إطلاق النار، وذلك عقب أن أطلق موظف في هيئة للنقل بمدينة سان خوسيه في ولاية كاليفورنيا النار على زملائه وانتحر بعد العملية التي خلفت 8 قتلى ومجموعة من الجرحى.

ولم تدلِ السلطات بأي تفاصيل أو الدافع الممكن خلف عملية إطلاق النار التي وقعت صباحاً، في ساحة لصيانة القطارات تديرها مؤسسة النقل في وادي سانتا كلارا، كما لم تبين السلطات عن اسم المسلح أو عمره، إلا أن صحيفة “ميركوري نيوز” المحلية نوهت إلى أن “اسمه صامويل كاسيدي (57 عاما) وهو عامل صيانة بساحة القطارات”.

بايدن

من طرفه، صرّح نائب قائد شرطة المقاطعة، راسل ديفيس، أن “فرقة من خبراء المفرقعات تفتش الساحة بعد العثور على عبوة ناسفة واحدة على الأقل”، مردفاً: “لا يمكننا القول على وجه الدقة كيف قتل المسلح”، بيد أن ناطق باسم قائد الشرطة قال إن “المسلح قتل فيما يبدو متأثرا بإصابته من طلق ناري أطلقه على نفسه”.

ليفانت-وكالات

طالب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الكونغرس لاتخاذ “إجراءات عاجلة” بغية وقف العنف المسلح في الولايات المتحدة، وذلك عقب حادث إطلاق نار جديد في ولاية كاليفورنيا قتل فيه 8 أشخاص.

وذكر بايدن في بيان له، أمس الأربعاء، أنه جرى إطلاعه ونائبته، كامالا هاريس، “على المأساة الرهيبة التي وقت في الصباح في سان خوسيه”، وأردف الرئيس الأمريكي: “مرة أخرى، أدعو الكونغرس لاتخاذ إجراءات عاجلة والاستجابة لنداء الشعب الأمريكي، بمن فيه أغلبية أصحاب الأسلحة، للمساهمة في إنهاء هذا الوباء من العنف المسلح في أمريكا”.

اقرأ أيضاً: بايدن في سنوية فلويد يعجز عن لجم الشرطة

مؤكداً على أهمية “عمل المزيد” لتفادي تكرار حوادث إطلاق النار، وذلك عقب أن أطلق موظف في هيئة للنقل بمدينة سان خوسيه في ولاية كاليفورنيا النار على زملائه وانتحر بعد العملية التي خلفت 8 قتلى ومجموعة من الجرحى.

ولم تدلِ السلطات بأي تفاصيل أو الدافع الممكن خلف عملية إطلاق النار التي وقعت صباحاً، في ساحة لصيانة القطارات تديرها مؤسسة النقل في وادي سانتا كلارا، كما لم تبين السلطات عن اسم المسلح أو عمره، إلا أن صحيفة “ميركوري نيوز” المحلية نوهت إلى أن “اسمه صامويل كاسيدي (57 عاما) وهو عامل صيانة بساحة القطارات”.

بايدن

من طرفه، صرّح نائب قائد شرطة المقاطعة، راسل ديفيس، أن “فرقة من خبراء المفرقعات تفتش الساحة بعد العثور على عبوة ناسفة واحدة على الأقل”، مردفاً: “لا يمكننا القول على وجه الدقة كيف قتل المسلح”، بيد أن ناطق باسم قائد الشرطة قال إن “المسلح قتل فيما يبدو متأثرا بإصابته من طلق ناري أطلقه على نفسه”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit