الكونغو تعلن تغلبها على فيروس “إيبولا”

الكونغو تعلن تغلبها على فيروس "إيبولا"

بعد معاناة استغرقت أكثر من ثلاثة أشهر، أعلنت جمهورية “الكونغو” نهاية تفشي فيروس “إيبولا” الذي أودى بحياة ستة أشخاص في البلاد.

وفي بيان رسمي، أعلن وزير الصحة العامة في الكونغو، الدكتور “جان جاك مبونغاني”، انتهاء تفشي المرض، الذي بدأ في 7 فبراير الماضي، في بلدة بوتيمبو بإقليم شمال كيفو.

وبدورها هنأت منظمة الصحة العالمية، جمهورية “الكونغو” على مكافحتها للمرض الذي امتدّ لفترة ثلاثة أشهر، وتمت السيطرة عليه بعد أن أودى بحياة 6 أشخاص.

تقنية ذكية تكشف عن الفيروس بأقل من عشر دقائق

وكان هناك 12 حالة إصابة بفيروس إيبولا، مع ست حالات وفاة وست حالات تعافٍ، في أربع مناطق صحية بإقليم شمال كيفو، وذلك وفقاً لإحصائية منظمة الصحة العالمية.

وفي 24 نيسان الماضي، خرج آخر مريضين من مركز علاج إيبولا بمنطقة كاتوا.

في يونيو/ حزيران 2020، أبلغت الكونغو عن تفشي فيروس إيبولا. تم الإبلاغ عن إجمالي 130 حالة مؤكدة ومحتملة، بالإضافة إلى 55 حالة وفاة.

اقرأ: الإكثار من تناول هذه الأطعمة يساهم في تساقط الشعر

وتم الإعلان عن انتهاء هذا التفشي، ولكن في 7 فبراير/ شباط الجاري، أبلغت السلطات الصحية عن حالة مؤكدة جديدة في مقاطعة شمال كيفو بالكونغو.

اقرأ المزيد:دراسة يابانية: العمل من المنزل فاقم أزمة ظهور الشيخوخة المبكرة

يعدّ فيروس إيبولا، والذي كان يعرف باسم حمى إيبولا النزفية، مرضاً وخيماً يصيب الإنسان وغالباً ما يكون قاتلاً، وتم اكتشاف الفيروس لأول مرة في البلاد عام 1976.

ليفانت – وكالات