الغارة الإسرائيلية على القنيطرة استهدفت سرايا “حزب الله” الاستطلاعية

حزب الله

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق من المنطقة الجنوبية في سوريا، بأن مروحية إسرائيلية قصفت بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، نقطة عسكرية لقوات النظام، يتواجد بها عناصر يتبعون لسرايا الاستطلاع والرصد في “حزب الله” اللبناني، في محيط بلدة جباتا الخشب، شمالي محافظة القنيطرة، قرب الجولان.

وقد جرى استهداف النقطة بصاروخين من قِبل مروحية إسرائيلية من فوق الجولان، وأسفر الاستهداف عن جرح ثلاثة عناصر ممن كانوا متواجدين في النقطة العسكرية.

كما جرى استهداف استهداف نقطة عسكرية أُخرى في محيط تل الشعار أيضاً، وفقًا لنشطاء المرصد السوري، ولم تعرف هوية المصابين إذا ما كانوا من جيش النظام السوري، أم من سرايا الرصد والاستطلاع في “حزب الله”.

الجولان

 

وكان قد قتل يوم أمس، عنصر في الميليشيات الموالية لإيران، من أبناء قرية أم العمد بريف حمص، جراء الضربات الإسرائيلية، بعد منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، والتي استهدفت موقعاً عسكريًا في ريف اللاذقية.

كما أسفرت إحدى الضربات الإسرائيلية في ريف جبلة، قرب أوتستراد اللاذقية-طرطوس، عن أضرار مادية كبيرة في الموقع.

في سياق منفصل، كان مسلحون مجهولون، اغتالوا بالرصاص عميداً “متقاعداً” في المخابرات الجوية التابعة للنظام السوري، قرب الجولان، في بلدة قرقس في ريف القنيطرة.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن العميد المتقاعد ينحدر من مدينة جاسم في ريف درعا الشرقي، وكانت تربطه علاقة وطيدة مع أفرع النظام السوري الأمنية قبيل مقتله.

اقرأ المزيد: مقتل ضابط في جيش النظام السوري جرّاء الغارة الإسرائيلية

جاء ذلك بعد نحو أسبوعين، من قيام مسلحين مجهولين، باستهداف عنصرين من مرتبات اللواء 112 التابع لقوات النظام السوري، في منطقة غدير البستان بريف القنيطرة قرب الجولان، ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق ا\لإنسان