العراق يتعهّد بإعادة 100 من عائلات “الهول”.. بعد زيارة غير معلنة لجنرال أمريكي

مخيم الهول

في زيارة غير معلنة نفذها إلى سوريا، الجمعة، عبّر الجنرال الأميركي، فرانك ماكينزي، عن تفاؤله بانتقال الأسر من مخيم الهول، الواقع شمالي شرقي سوريا، بعد أن كان قد حذر مرارا من أن الشباب في المخيمات باتوا متطرفين، وسيشكّلون الجيل القادم من المقاتلين الخطرين.

حيث أنّه من المرجح أن تقوم الحكومة العراقية للمرة الأولى، بإعادة نحو 100 أسرة عراقية من أحد مخيمات اللجوء السورية، الأسبوع المقبل.

وبحسب تصريحات ماكينزي للصحفيين الذين سافروا معه إلى سوريا: “ستكون الخطوة الأولى من العديد من عمليات إعادة (اللاجئين إلى وطنهم)، وأظن أن ذلك سيكون المفتاح نحو خفض التعداد في مخيم الهول، وبالطبع في مخيمات أخرى في كافة أنحاء المنطقة”، مؤكّداً أنّ “الدول بحاجة لإعادة مواطنيها، وإعادة دمجهم، وتخليصهم من التطرف عند الضرورة، وجعلهم عناصر منتجة للمجتمع”.

في حين أكّد مسؤول أميركي كبير أن نقل الأشخاص من المخيم يعتبر ملفاً من ملفات عدة تناقشها الحكومتان الأميركية والعراقية، ضمن سعيهما لوضع خارطة طريق للعلاقات الدبلوماسية والعسكرية المقبلة فيما بينهما.

وجاءت تصريحات المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته، على هامش اجتماع تم عقده، الخميس، حيث كان ماكينزي قد توقف في بغداد بشكل مفاجئ.

فيما أشار القادة العراقيون، في وقت سابق، عن خطط لإعادة مواطنيهم، إلا أنهم لم يتابعوا الأمر، ما أثار الشكوك بشأن خطط إعادة الأسر، الأسبوع المقبل، وبشأن ما لو كانت هذه صفقة لمرة واحدة أم خطوة أولى لتغيير الوضع.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، قد قامت الاثنين الماضي، بفرض عقوبات على ثلاثة أشخاص وشركة، وذلك لمساعدتهم في تمويل داعش في سوريا والعراق.

اقرأ المزيد: بعد تسجيل 8 وفيات خلال شهر.. الأمم المتحدّة تحذّر من خروج كورونا عن السيطرة في”الهول”

كما أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة، أسماء أشخاص ثبتت مساهمتهم في إتاحة استفادة داعش من النظام المالي في الشرق الأوسط.

يشار إلى أنّ مخيم الهول يحوي نحو 70 ألف شخص، معظمهم من النساء والأطفال، وكثير منهم كانوا قد نزحوا بسبب الحرب في سوريا والمعارك ضد تنظيم داعش، ويقارب عدد العراقيين نصفهم، فيما يعيش نحو 10 آلاف أجنبي في ملحق آمن ضمن المخيم، ولا يزال فيه الكثير من المناصرين لداعش.

ليفانت- وكالات

في زيارة غير معلنة نفذها إلى سوريا، الجمعة، عبّر الجنرال الأميركي، فرانك ماكينزي، عن تفاؤله بانتقال الأسر من مخيم الهول، الواقع شمالي شرقي سوريا، بعد أن كان قد حذر مرارا من أن الشباب في المخيمات باتوا متطرفين، وسيشكّلون الجيل القادم من المقاتلين الخطرين.

حيث أنّه من المرجح أن تقوم الحكومة العراقية للمرة الأولى، بإعادة نحو 100 أسرة عراقية من أحد مخيمات اللجوء السورية، الأسبوع المقبل.

وبحسب تصريحات ماكينزي للصحفيين الذين سافروا معه إلى سوريا: “ستكون الخطوة الأولى من العديد من عمليات إعادة (اللاجئين إلى وطنهم)، وأظن أن ذلك سيكون المفتاح نحو خفض التعداد في مخيم الهول، وبالطبع في مخيمات أخرى في كافة أنحاء المنطقة”، مؤكّداً أنّ “الدول بحاجة لإعادة مواطنيها، وإعادة دمجهم، وتخليصهم من التطرف عند الضرورة، وجعلهم عناصر منتجة للمجتمع”.

في حين أكّد مسؤول أميركي كبير أن نقل الأشخاص من المخيم يعتبر ملفاً من ملفات عدة تناقشها الحكومتان الأميركية والعراقية، ضمن سعيهما لوضع خارطة طريق للعلاقات الدبلوماسية والعسكرية المقبلة فيما بينهما.

وجاءت تصريحات المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته، على هامش اجتماع تم عقده، الخميس، حيث كان ماكينزي قد توقف في بغداد بشكل مفاجئ.

فيما أشار القادة العراقيون، في وقت سابق، عن خطط لإعادة مواطنيهم، إلا أنهم لم يتابعوا الأمر، ما أثار الشكوك بشأن خطط إعادة الأسر، الأسبوع المقبل، وبشأن ما لو كانت هذه صفقة لمرة واحدة أم خطوة أولى لتغيير الوضع.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، قد قامت الاثنين الماضي، بفرض عقوبات على ثلاثة أشخاص وشركة، وذلك لمساعدتهم في تمويل داعش في سوريا والعراق.

اقرأ المزيد: بعد تسجيل 8 وفيات خلال شهر.. الأمم المتحدّة تحذّر من خروج كورونا عن السيطرة في”الهول”

كما أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة، أسماء أشخاص ثبتت مساهمتهم في إتاحة استفادة داعش من النظام المالي في الشرق الأوسط.

يشار إلى أنّ مخيم الهول يحوي نحو 70 ألف شخص، معظمهم من النساء والأطفال، وكثير منهم كانوا قد نزحوا بسبب الحرب في سوريا والمعارك ضد تنظيم داعش، ويقارب عدد العراقيين نصفهم، فيما يعيش نحو 10 آلاف أجنبي في ملحق آمن ضمن المخيم، ولا يزال فيه الكثير من المناصرين لداعش.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit