السلطات الصحية البرازيلية ترفض إجازة لقاح “سبوتنيك”

لقاح سبوتنيك

أشارت السلطات الصحية في البرازيل، إلى عدد من المخاوف المرتبطة بتطوير اللقاح وعملية إنتاجه، ولفتت إلى نقص في بيانات ضبط الجودة والفعالية.

وأكدت السلطات البرازيلية، هذا الأسبوع، رفضها الموافقة على لقاح “سبوتنيك في” الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد، وذلك لمخاوف مرتبطة بالسلامة، مشيرة إلى أنّ إن البيانات المرتبطة باللقاح الروسي لا تحمل سوى القليل من المعلومات بشأن الآثار الجانبية للقاح.

لقاح سبوتنيك

فيما أشار بيان نشرته السلطات البرازيلية غلى أن التحدي الذي يواجهها في سبيل الموافقة على اللقاح الروسي يتمثل بعدم المقدرة على تحديد ما إذا كانت فوائد اللقاح “سبوتنيك في” تفوق مخاطره، مشيرةً إلى أنّ البيانات المرتبطة باللقاح لا تقدم معلومات كافية بشأن الشوائب الملوِّثة أثناء عملية التصنيع.

كما سجّلت البرازيل التي يقطنها 212 مليون نسمة، نحو 400 ألف وفاة بفيروس كورونا منذ بداية ظهور الجائحة.

اقرأ المزيد: دراسة توضح الصّلة بين الجلطات الدموية ولقاحات كورونا

في حين تصاعدت المخاوف حول العالم بشأن تسبب بعض اللقاحات بآثار تشمل جلطات دموية، قال معهد غاماليا الروسي لعلوم الأوبئة، الذي طور “سبوتنيك في” أنه لا توجد أي مخاطر بأن يتسبب لقاح سبوتنيك بحصول جلطات دموية، في منتصف أبريل.

إلى ذلك، أثارت عملية الترخيص السريعة لـ”سبوتنيك في” في موسكو، العام الماضي، في أغسطس، انتقادات شديدة داخل روسيا وخارجها.

ليفانت- وكالات