الداخلية الألمانية تحظر جمعية “أنصار الدولية” أحد أذرع الإخوان في أوروبا

جمعية أنصار الدولية

ذكرت وسائل إعلام ألمانية أنه تم حظر جمعية “أنصار الدولية” الإسلامية وتسع منظمات فرعية مثل “مساعدة المقاومة العالمية” و”نداء العالم الأفضل”، حيث تم اليوم صباحاً تفتيش شقق ومرائب في عشر ولايات ألمانية.

وحسب ذات المصادر، فإن منظمة “أنصار الدولية”، التي تأسست عام 2012، نشطت مؤخراً في حوالي 50 دولة، حيث قامت ببناء قرى للأيتام وآبار، وكذلك مدارس قرآنية ومساجد. وبحسب وسائل الإعلام، فإنها تخضع للمراقبة من قبل مكتب حماية الدستور بسبب “ميولاتها السلفية المتطرفة”.

وتم إرجاع الحظر إلى أن المنظمة تجمع الأموال بنية تحويلها إلى الجماعات الإرهابية في الخارج، وتحديداً جبهة النصرة في سوريا، وحركة حماس الفلسطينية، وحركة الشباب في الصومال. ويبدو أنه تم خداع الجهات المانحة بأنه يتم توجيه أموالهم حصرياً للأغراض الإنسانية.

ورحب السناتور الداخلي في برلين أندرياس جيزل بالحظر. وقال جيزل إن “شبكة الجمعيات كانت عبارة عن خزان تجميع للسلفيين وأعداء دولة إسرائيل”.

وكان الحظر “إشارة أخرى واضحة إلى المشهد السلفي في ألمانيا”. وأكد السناتور “أننا لا نتسامح مع أي أنشطة إرهابية في ألمانيا. كما أننا لا نتسامح مع استخدام التبرعات التي يتم جمعها هنا لتصدير الإرهاب ودعمه في الخارج. إن إساءة استخدام التبرعات هذه تضر على الأقل بجميع منظمات الإغاثة ذات السمعة الطيبة التي تعتمد بشكل عاجل على ثقة المواطنين في عملها القيم “.

الشرطة الالمانية

وتعتبر منظمة “أنصار الدولية” خطرة لأنها، بحسب مخابرات مكتب حماية الدستور، تعمل كحلقة وصل بين المشهد السلفي والإخوان المسلمين، أقدم تنظيم إسلامي في المنطقة العربية، لعمل تحالف الوسطين من شأنه أن يقوي الطيف الإسلامي في ألمانيا، حيث باتت السلطات قلقة من قيام شبكة أنصار بتلقين الأطفال عقائدهم، بحسب التقرير الألماني.

وكان قد حظر وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر منظمة “أنصار الدولية” الإسلاموية والعديد من المنظمات التابعة لها.

بدوره قال ستيف ألتر المتحدث باسم زيهوفر، عبر موقع تويتر اليوم الأربعاء (الخامس من مايو/أيار 2021)، إن “الشبكة تمول الإرهاب حول العالم بالتبرعات” التي تجمعها. ونقلت ألتر عن زيهوفر القول :”إذا كنت تريد محاربة الإرهاب، فعليك تجفيف منابع تمويله”.

وكان تلفزيون SWR قد أشار إلى أن وزير الداخلية هورست زيهوفر قد بدأ إجراءات حضر منظمة الأنصار منذ نيسان/أبريل 2019.

المزيد صحيفة ألمانية: حزب الله يستغل ألمانيا للقيام بأنشطة غير مشروعة

وجاء في قرار منع وزير الداخلية لمنظمة أنصار، حسب تلفزيون SWR الألماني كون “أنصار الدولية تنتهك نظام الدستور بسبب أنشطتها التبشيرية”. وتتهم المنظمة بأنها ترسل أطفالاً من ألمانيا لمنشآت تابعة لها من أجل تلقينهم “الفكر السلفي”. وتشتبه وزارة الداخلية الألمانية في أن الأموال التي تجمعها المنظمة من التبرعات يتم استخدامها أيضا في دعم المنظمات الإرهابية.

ليفانت – تاكس شبيغل