الحكومة المؤقتة الليبية تختار تركيا.. على حساب اليونان

ليبيا واليونان

أشار رئيس الوزراء الليبي في الحكومة الليبية المؤقتة، عبد الحميد الدبيبة، إلى اختلاف وجهات النظر بين حكومته واليونان، بخصوص اتفاقية ترسيم الحدود البحرية الموقعة في نوفمبر 2019 بين حكومة الوفاق الإخوانية السابقة، وداعمتها الأساسية تركيا.

وذكر الدبيبة، خلال تصريح متلفز أدلى به خلال حوار مع قناة “الجزيرة” القطرية، عرضت مقطع منه اليوم الأربعاء، إن حكومة الوحدة الوطنية الليبية الانتقالية التي يترأسها تختلف مع اليونان في نقطتين، أولاهما تقييم مذكرة التفاهم المذكورة مع تركيا.

اقرأ أيضاً: تخوّف تركي من صفقة دفاعيّة تجمع إسرائيل واليونان

ولفت الدبيبة إلى أن تلك الاتفاقية أعطت الجانب الليبي “مساحات اقتصادية واسعة في البحر المتوسط يمكن استثمارها بشكل كبير جدا”، مردفاً أن الاتفاقية “تخدم الشعب الليبي وتعود بالفائدة إليه”، وأن حكومته “لن تفرط فيها”، على حد زعمه.

هذا وكان قد كشف رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، في أبريل الماضي، أن بلاده توافقت مع السلطات الليبية الجديدة على استئناف مفاوضات ترسيم حدود المناطق البحرية للبلدين في المتوسط بشكل فوري.

تركيا واليونان

وعقدت ما تسمى بـحكومة الوفاق الوطني الإخوانية السابقة، في نوفمبر 2019 مذكرتي تفاهم مع أنقرة تخص إحداهما التعاون الأمني والعسكري بين الجانبين، فيما ترتبط الثانية بترسيم الحدود البحرية بين الطرفين.

وأدّت المذكرتان لاحتجاج عدد من دول المنطقة، منها مصر واليونان، اللتين أبرمتا فيما بعد مذكرة تفاهم أخرى بخصوص ترسيم الحدود البحرية بينهما، رفضتها بدورها أنقرة.

ليفانت-وكالات