الجيش اليمني: هجوم مباغت بالجوف أدى لمقتل العشرات من الحوثيين

الجيش اليمني

استدرجت قوات الجيش اليمني مجموعة من عناصر المليشيا الحوثية في جبهة الجدافر، قبل أن تباغتها بهجوم أسفر عن مقتل وجرح العشرات بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية اليوم الأحد.

في غضون ذلك شنّت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، غارات جوية، استهدفت مواقع متفرقة للمليشيات شرق مدينة الحزم، في المحافظة ذاتها، وكبّدتها خسائر في العديد والعتاد، بعد استدراجهم من قبل الجيش اليمني، لقي العشرات من عناصر مليشيا الحوثي مصرعهم، جنوب شرق محافظة الجوف.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة في حينه إن قوات الجيش مسنودةً بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف حررت مواقع جديدةً شرق مدينة الحزم مركز محافظة الجوف، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات الانقلابية المدعومة إيرانياً.

وكان الجيش أعلن قبل أيام تحرير عدد من المواقع الجديدة بإسناد من طيران التحالف في جبهات الجوف وتعز ومأرب.

الجيش اليمني

يذكر أن الميليشيات الحوثية كانت نفذت العديد من الانتهاكات في المحافظة، بحسب ما أفاد تقرير صدر عن لجنة الحقوق والإعلام في الجوف، حيث تراوحت الانتهاكات المرصودة بين قتل واعتداءات وتعذيب واعتقالات ونهب للمساعدات الإنسانية وتجنيد لأطفال من المدارس ونزوح وتشريد للمدنيين.

وفي سياق آخر، ذكر بيان نشرته وزارة الخارجية الأميركية في ختام جولة إقليمية جديدة للموفد الأميركي المكلّف ملف اليمن تيم ليندركينغ، أنه هناك اتفاق عادل مطروح على الطاولة من شأنه أن يريح على الفور الشعب اليمني”.

وتابع البيان “لقد فوّت الحوثيون فرصة كبرى لإبداء التزامهم بالسلام وبتحقيق تقدم على صعيد هذا الاقتراح برفضهم لقاء المبعوث الأممي خصوصا وأن الحكومة اليمنية أبدت استعدادها للتوصل إلى اتفاق يضع حدا للنزاع”.

المزيد كمين للجيش اليمني في الجوف يسفر عن مقتل 6 من الحوثيين

وقال مستشار رئيس الجمهورية اليمني، عبد العزيز جباري، إن الرفض الحوثي يؤكد أنهم غير مستعدين للسلام ولا يؤمنون بالحلول السلمية، لأن السلام يعني نهاية مشروعهم.

ليفانت – وكالات