البنتاغون يتوعد مليشيات إيران في العراق

مليشيات إيرانية

شددت وزارة الدفاع الأمريكية، على أنها سترد على الهجمات المتواصلة على قواتها في العراق والتي تتهم واشنطن، مليشيات مرتبطة بإيران بالوقوف وراءها، في الزمان والمكان اللذين ستختارهما.

وذكر الناطق باسم البنتاغون، جون كيربي، خلال مؤتمر صحفي، تعقيباً على الهجمات التي تستهدف مواقع انتشار القوات الأمريكية في العراق: “حماية قواتنا أولوية رقم 1 بالنسبة لنا، وفي حال اعتقادنا أن هناك ضرورة للرد بأي شكل من الأشكال فسنقوم بذلك في الزمان والمكان اللذين نختارهما، لا أحد يريد حدوث مثل هذه الهجمات ونتابعها بشكل دقيق جدا”.

اقرأ أيضاً: الكاظمي وأنصاره لن يشاركوا بالانتخابات العراقيّة

وأردف كيربي: “إننا متمسكون بمهمتنا في العراق التي يجري تنفيذها بدعوة من الحكومة العراقية لمساعدتها في محاربة داعش، الأمر الذي ما زلنا نعتبره أنه يمثل مهمة حيوية”.

وتتعرض المواقع العسكرية التي تحتضن قوات أمريكية ناشطة في العراق، ضمن إطار عمليات التحالف الدولي ضد “داعش”، لهجمات مستمرة، وتتهم الولايات المتحدة مليشيات “الحشد الشعبي” المرتبطة بإيران بالوقوف وراء هذه العمليات.  

اغتيالات العراق

وكان قد زعم الأمين العام لمليشيا “عصائب أهل الحق”، وهو المدعو قيس الخزعلي، في الرابع والعشرين من أبريل الماضي، أن “الأمريكيين يثبتون بأن لغة الحوار والمنطق لا تنفع معهم، وأن الطريقة الأفغانية هي الوحيدة لإخراجهم من العراق”، على حد وصفه، مدوناً على حسابه في “تويتر”، أن “تصريحات القيادة العسكرية الوسطى الأخيرة دليل واضح على عدم جدية الإدارة الأمريكية بسحب قواتها العسكرية من أرض العراق”.

وادّعى الخزعلي أنّ “الأمريكيين يقدمون الدليل تلو الآخر على أن لغة الحوار والمنطق لا تنفع معهم، وأن الطريقة الأفغانية هي الطريقة الوحيدة لإخراجهم”، وذلك عقب أن أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، أنّ الولايات المتحدة لن تخفض عدد قواتها في العراق، وذلك “بناء على رغبة الحكومة العراقية في بغداد”.

ليفانت-وكالات