الاتّساع الحاد في العجز.. سيودي بالليرة التركية للهاوية

انهيار الليرة التركية

استمرّت الليرة التركية بخضوعها للدولار القوي، مع ترجيحات بمزيد من السقوط في ظل الأزمة الاقتصادية العاصفة التي تمر بها البلاد، حيث زادت مؤسسة جولدمان ساكس الاستثمارية الأمريكية ترجيحاتها لسعر صرف الدولار أمام الليرة التركية إلى 9.50 ليرة. 

وأثناء تداولات اليوم الثلاثاء، وصلت الليرة مستوى متدنياً بلغ 8.31 مقابل الدولار متعافية من أضعف مستوى لها البالغ 8.4850 الذي وصلت له أمام الدولار الأمريكي 25 أبريل/ نيسان الماضي.

اقرأ أيضاً: عبر مُصالحة مصر.. تركيا تطمع بتحسّن اقتصادها

وتبعاً لوكالة “بلومبرج” للأنباء، فقد تقلصت الليرة بنسبة 1.2% إلى 8.3456 ليرة لكل دولار، لتضحى الأسوأ أداء اليوم بين نظيراتها، فيما خسرت العملة التركية أكثر من 9% من قيمتها منذ بداية العام، وشهد أبريل الماضي، هبوطاً حاداً عقب الإطاحة بمحافظ البنك المركزي.

وكانت قد خفضت مؤسسة جولدمان ساكس، في 25 يناير، هذا العام ترجيحاتها لسعر الدولار أمام الليرة خلال ثلاثة أشهر من 7.50 ليرة إلى 7 ليرات وتوقعاتها لسعر الدولار أمام الليرة خلال 6 أشهر من 7.75 ليرة إلى 7 ليرات وتوقعاتها لسعر الدولار أمام الليرة خلال اثني عشر شهراً من 8 ليرات إلى 7.50 ليرة.

وأعادت وقتها مؤسسة جولدمان ساكس سبب رفعها توقعاتها لسعر صرف الدولار أمام الليرة التركية إلى العجز التجاري المتزايد وتدهور التوقعات.

الليرة_التركية

بينما برر الخبير الاقتصادي في معهد التمويل الدولي، روبين بروكس، توقع جولدمان ساكس سعر صرف الدولار أمام الليرة التركية إلى 9.50 سبب الاتساع الحاد في العجز الجاري، وبيّن بروكس أن هذا التغيير نابع من التدهور الحاد في الحساسية المالية منذ مارس/ آذار الماضي.

وتمر تركيا في وقع أزمة حادة ومؤشرات اقتصادية سيئة، وانفجار التضخم عقب زيادات الأسعار المتتالية بعد انهيار الليرة أمام العملات الرئيسية.

ليفانت-وكالات